عاجل

شلومبيرغير، مزود الخدمات الأول لحقول النفط في العالم،قالت إنها ستخفض تسعة آلاف وظيفة أو حوالي سبعة في المائة من القوة العاملة لديها، في سعيها إلى التركيز على السيطرة على التكاليف في ظل تراجع أسعار النفط.

منذ أن بدأت أسعار النفط في الانخفاض في الصيف الماضي، خسر سعر سهم الشركة ثلاثين في المائة من القيمة .

شلومبيرغير تعرضت لتخفيض في القيمة بلغ أربعمائة واثنين وسبعين مليون دولار، نتيجة انخفاض قيمة البوليفار الفنزويلي مقابل الدولار الأمريكي. التراجع بواقع ثمانية وخمسين في المائة في سعر خام برنت، المؤشر العالمي للنفط، منذ أعلى مستوى له في منتصف حزيران/ يونيو من العام الماضي ضغط على شلومبيرغير وصناعة الطاقة بشكل عام.