عاجل

مئات المثليين تظاهروا أمام إحدى أشهر المقاهي في العاصمة النمساوية فيينا، حيث تمت مطاردة مثليتين قبل أيام وهما تتبادلان القبلات في مكان عام

وكان نادل المقهى رفض تقديم الخدمة لساعات للفتاة وصديقتها، وانتهى الأمر إلى طردهما عندما قدمتا الشكوى إلى صاحبة المحل

وتقول إحدى الفتاتين: أردت أن أتحدث إلى صاحبة المقهى وقد قالت لنا إن ما قمنا به كان مقرفا ومكانه درو الدعارة وليس مثل هذا المقهى التقليدي في فيينا

وتعتبر صاحبة المقهى التي قدمت اعتذارها لاحقا، أن مكان مثل هذه الممارسات للمثليين لا يليق أن يكون في مكان يعد رمزا للفضاءات التقليدية في النمسا

ويقول محتج متعاطف مع صاحبة المقهى: نحن هنا لنبعث برسالة تضامن إلى صاحبة المقهى لأننا نعتقد أن المالك له الحق في ان يقرر من يسمح له بشرب قهوة هناك
وتعد النمسا بلد المتناقضات فهي مقصد للسياح المثليين وفيه فازت المغنية كونشيتا وورست بجائزة اليوروفيجن السنة الماضية، فيما البلاد تروج لصورتها التقليدية التي تعكس قيمها الكاثوليكية