عاجل

عاجل

جامعة لوبلين للتكنولوجيا ببولندا: البحث عن مكونات حديثة وخفيفة للطائرات مستقبلا

تقرأ الآن:

جامعة لوبلين للتكنولوجيا ببولندا: البحث عن مكونات حديثة وخفيفة للطائرات مستقبلا

حجم النص Aa Aa

ذكية، مقاومة وخفيفة جدا . .. هل هذا ما نطمح إليه في مكونات الطائرات في المستقبل؟ الجواب يأتينا من لوبلين في بولندا، في برنامج عالم الغد بيورونيوز.

جوليان لوبيز ،يورونيوز يقول:
الإجابة يمكن العثور عليها في جامعة لوبلين للتكونولوجيا في بولندا
حتى وقت قريب كانت الجامعة تفتقر للعديد من المعدات في مركز أبحاث الفضاء الجوي،الباحثون يقولون أن حاليا أصبحت هناك أدوات متطورة جدا كالماسحات الضوئية 3Dو الكاميرات الحرارية وغرف درجة الحرارة بعدما وضعت هذه المباني في قلب مركز الفضاء الجوي

مرسين كناك (مهندس ميكانيكي) جامعة لوبلين للتكنولوجيا ببولندا يقول:
“بيانات من هذه الاختبارات يمكن إستخدامها من قبل الشركاء الصناعيين بالتكيف مع منتجاتهم كما يمكن لهم إستخدام نتائجنا لتقليص الوقت اللازم لإنتاج بعض عناصرالفضاء على سبيل المثال، وهذا يعني وقتا أقل لتجميع طائرات جديدة، مامن شأنه أن يؤدي لصنع طائرات ليست باهظة الثمن وهو ما سيسمح للركاب في نهاية المطاف بالحصول على تذاكر رخيصة الثمن “.

جوليان لوباز غوماز يورونيوز يقول:
كيف وماهي الأدوات لإستكمال جميع هذه الإختبارات الميكانيكية؟”

الباحثون يحاولون الإستفادة من مشروع الأبحاث الأوربي الذي يستخدم المحاكاة الحاسوبية وذلك بهدف فهم كل من الديناميكية الداخلية والتدفقات والسوائل والإهتزاز وتأثير أنماط من المواد المركبة الفضائية التي وضعت حديثا.

جارزي بودغورسكي (مهندس مدني، جامعة لوبلين للتكنولوجيا ببولندا) يقول: “بفضل هذه المحاكاة ا لحاسوبية، يمكننا بناء نماذج معقدة للغاية، كما يمكننا توقع كيف ستكون ردة فعل هذه المواد في ظل ظروف معقدة ،هي تقنية سريعة وغيرمكلفة، والحاسوب هو في الواقع مستقبل هندسة الطيران لأنه سيسمح لنا بإحداث تطويرات جديدة أكثر تعقيدا، وبالتالي الحصول على مواد أفضل وأكثر أمانا “.

في الواقع سنجعل كل من التجارب الميكانيكية والعددية كقاعدة لتطوير أضواء الطائرات خاصة التي تتكون من مواد كالألمينيوم والكربون والألياف الزجاجية

باربارا سوروفسكا (مهندسة مواد بجامعة لوبلين للتكنولوجيا ببولوندا)
“هذه المركبات تستخدم في المقام الأول في تعزيز هيكل الطائرات، وبالتالي فإن العناصر المعدنية المكونة للطائرات من الداخل ستكون أخف وزنا وجودتها ستكون أعلى “.

باحثوا الفضاء في بولندا يؤكدون على ضرورة إعطاء المختبر والجامعة الإمكانيات الضرورية لإنشاء مركز الابحاث الرائدة في التقنيات المبتكرة في أوروبا الشرقية خاصة وأن النتائج هي بالفعل موجودة هناك.

يولانتا سادوفسكا (فيزيائية بجامعة لوبلين للتكنولوجيا)
أبحاثنا نشرت في كتابين يتكون كل واحد من ستة عشر فصلا، بالإضافة إلى سبعين وثيقة نشرت في مختلف الجرائد العلمية الدولية

(توماس سادوفسكي مدني ومهندس ميكانيكي في جامعة لوبلين للتكونولوجيا ببولندا) “الخطوة لأولى هي شراء المعدات ، فيما سيكون إعداد الباحثين هو الخطوة الثانية ، لذلك قمنا بترتيب الكثير من تبادل موظفينا، حيث أرسلنا الكثير من الطلبة و الدكاترة لدينا بالإضافة إلى أطبائنا وأساتذتنا إلى أماكن مختلفة ، لذلك نحن نرى الآن أن الإمكانيات الحالية كافية لبدء تعاون متقدم جدا مع الصناعة

الباحثون أكدواأن التعاون الفعال والمستمر يجب أن يشمل الشركات الكبيرة مثل إيرباص وكذا الشركات المحلية المتوسطة والصغيرة.

مزيدا من المعلومات على الرابط التالي:
www.cemcast.pollub.pl