عاجل

عاجل

أليكسيس تسيبراس السياسي الشاب الذي أعاد الأمل لليونانيين

أليكسيس تسيبراس، النجم السياسي الصاعد في اليونان منذ اندلاع الأزمة بين إئتلاف الحزبين السائد منذ عقود، هو مهندس مدني، ولد في أثينا في 28 يوليو

تقرأ الآن:

أليكسيس تسيبراس السياسي الشاب الذي أعاد الأمل لليونانيين

حجم النص Aa Aa

أليكسيس تسيبراس، النجم السياسي الصاعد في اليونان منذ اندلاع الأزمة بين إئتلاف الحزبين السائد منذ عقود، هو مهندس مدني، ولد في أثينا في 28 يوليو .1974
دخل البرلمان لأول مرة في سنة2009، عن إئتلاف اليسار الراديكالي سيريزا حيث تحصل على نسبة 5.4 في المائة من الأصوات.
مع إشتداد الأزمة السياسية والإقتصادية في اليونان بين عامي 2010 و 2012 ، اتخذ تسيبراس موقفا ضد خطط الإنعاش القاسية والمتزايدة التي فرتضها الترويكا على اليونانيين.

أليكسيس تسيبراسزعيم سيريزا في الثالث مايو:2010 “قدمنا التوصيات التي نحن في حاجة إليها في إطار ديمقراطي يُمكنُ الشعب اليوناني من تحديد مستقبله، توصيتنا تتمثل في تنظيم استفتاء على الإجراءات المتخذة”.

السياسي الأصغر سنا في اليونان،كان الحَكَم بين الحزبين المتنازعين من خلال الدعوة لحل أزمة البلاد بطريقة مختلفة عن تلك التي تعتمد التقشف. هذا الدور الحازم الذي لعبه تسيبراس مكن سيريزا من احتلال المركز الثاني في الانتخابات التشريعية في مايو/ايار الفي 2012 بنسبة 16.78 في المائة.
الدعوة لتنظيم إنتخابات جديدة في البلاد شهر يونيو من نفس العام، رفعت من الشأن السياسي لتسيبراس حيث تمكن من تسجيل 26.9 في المائة من الأصوات، ليصبح بذلك السياسي الوحيد الذي أعاد لليونانيين الأمل في مستقبل أفضل.

أليكسيس تسيبراس زعيم سيريزا 17 يونيو :2012 “ نحن نفتح الطريق اليوم نحو الأمل. اليوم نفتح الطريق نحو غد أفضل رفقة شعب موحد، محترم وفخور”.

خلال الانتخابات الأوروبية في مايو من العام الماضي، سيريزا حصد أغلب الأصوات في اليونان وتصدر النتائج بنسبة 26.57 في المائة من الأصوات، وأصبح يتقدم بصفة مستمرة أحزاب اليمين الحاكمة في استطلاعات الرأي.

سياسة التقشف القاسية المعتمدة في اليونان أفقدت ، الإغريق 40 بالمائة من دخلهم، ورفعت نسبة البطالة إلى 27 بالمائة، كما ضاعفت من قيمة الديون التي بلغت 177 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. في ظل هذا الوضع سيريزا خرج عن صمته واقترح برنامجا يقوم على:

رفع الحد الأدنى للأجور من 684 إلى 751 يورو.
إعادة منحة عيد الميلاد للمتقاعدين.
ومجانية الرعاية الصحية والكهرباء وتخصيص تذاكرغذاء للفقراء. التكلفة الإجمالية لبرنامج سيريزا قدر ما بين 11 و 13 مليار يورو.

مع حلول العام الجديد الخطاب السياسي لتسيبراس تغير بغض الشيء، حيث لم يعد السياسي يستعمل المفردات التي جعلته يحتل هذه المكانة، ففي خطابه الأخير في العاصمة أثينا لم يتطرق تسيبراس لوقف تسديد الديون، وتأميم البنك أو حتى مراجعة برامج الخصخصة.