عاجل

تقرأ الآن:

كريستين لاغارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي: سياسة الإصلاح في ايرلندا اعطت ثمارها وخروج اليونان من منطقة اليورو سيكلف كثيرا


العالم

كريستين لاغارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي: سياسة الإصلاح في ايرلندا اعطت ثمارها وخروج اليونان من منطقة اليورو سيكلف كثيرا

كريستين لاغارد هي واحدة من أقوى النساء في العالم، تترأس صندوق النقد الدولي، المنظمة التي تسعى لضمان الاستقرار الاقتصادي على المدى الطويل في جميع أنحاء العالم .يورونيوز إلتقتها في ايرلندا لمناقشة قضية اليونان، ومستقبل منطقة اليورو والاقتصاد العالمي في سنة. 2015

جيمس فراني يورونيوز: كريستين لاغارد، منصبكم على رأس صندوق النقد الدولي، يقودكم إلى دبلن في إيرلندا للحديث عن الدروس التي يمكن استخلاصها من الخطة المعتمدة لإنقاذ ايرلندا. هل إيرلندا حقا نموذجا لأوروبا من حيث الإصلاحات؟

كريستين لاغارد المديرة العامة لصندوق النقد الدولي :
من الواضح أن الانتعاش الايرلندي غير عادي مقارنة بنسبة النمو، إنه الأعلى في منطقة اليورو. اذا أخذنا مثلا البطالة ، فنسبتها في تراجع مقارنة بالسن بمعدل ثلاث في المئة ، نفس القراءة بالنسبة لتسديد الديون الذي يشهد هو الآخر إنخفاضا محسوسا. العجز، كذلك تراجع إلى النصف تقريبا. هذه الأرقام صلبة حقا، وتبين ان هذا الإتجاه مكن من العودة إلى الطريق الصحيح. حاليا ، لا يزال هناك أكثر من 10 في المئة من البطالة منهم 20 في المئة لدى الشباب، وهذا ما يدعونا للقول ان الأمور لاتزال تحتاج إلى الكثير من العمل، لكنها على العموم بداية جيدة لايرلندا التي هي مطالبة بمواصلة هذا المشوار لخفض نسب البطالة من خلال خلق فرص العمل، إنها مفاتيح النجاح الفعلي والكامل للانتعاش في إيرلندا.

يورونيوز: هناك أيضا ثلاثة أرباع مليون شخص يعيشون في فقر في ايرلندا، وفقا لإحصاءات الحكومة، عند معرفة هذه الأرقام الناتجة عن السياسات التقشفية والتي أثرت على حياة الناس، ماهو شعوركم وأنتم المسؤول الأول عن صندوق النقد الدولي؟ هناك كذلك قصة الصيدلي البالغ من العمر77 عاما والذي أطلق النار على نفسه في أثينا لأنه لا يريد ترك الديون لأولاده .بماذا تشعرون عندما تسمعون هذه القصص؟ كريستين لاغارد: تماما مثل كأي إنسان آخر، نشعر بالأسف الشديد عندما نواجه هذه المآسي والبؤس الذي يشعر به الناس.

يورونيوز: هل أنتم نادمون على بعض من السياسات المعتمدة؟

كريستين لاغارد : بنفس القدر من الأسف عندما نتلقى طلبات المساعدة من أي بلد غير قادر على إدارة أوضاعه المالية. حيث يكون في حالة عجز مالي لايمكنه من الإنفاق وتحمل المصاريف و السيطرة على ميزانيته المالية العامة. الوضع سيء للغاية . لذلك علينا أن نتنقل لمساعدة هذا البلد على تحسين الوضع الاقتصادي، من خلال إعادة الهيكلة التي تمكن من الوصول إلى التمويل، والتأكد من إستعادة الألة الاقتصادية عن طريق خلق فرص العمل وليس بتدميرها.

يورونيوز: إذن الشعار هو: حافظ على الهدوء واستمر في تخفيض الميزانيات فليس أمامنا خيار آخر غير إعتماد هذه التدابير التقشفية القاسية؟

كريستين لاغارد:
أعتقد أنه في حالة ايرلندا، منذ البداية، كان الهدف واضحا فقد تم التركيز على السياسة المالية والضريبية. كانت هناك رغبة وقابلية من قبل السلطات، بالإضافة إلى الكثير من الناس في ايرلندا ممن أرادوا الخروج من أزمة مالية عميقة جدا، وما ساعد في ذلك أيضا وجود كفاءة بشرية غير عادية حاولت تطبيق الإصلاحات بشكل سليم من أجل تحقيق النتائج وخلق الوظائف الموجودة حاليا.

يورونيوز: لنتحدث عن اليونان، أنا أعلم أنه موضوع حساس جدا وهناك انتخابات قادمة …

كريستين لاغارد: وهذا ما يجعلني غير قادرة على الحديث عن هذا الملف.

يورونيوز : سنحاول على أي حال.
كريستين لاغارد : يجب ان يكون هذا بإحترام.

يورونيوز: أنا أفهم هذا، ولكن زعيم سيريزا، الكسي تسيبراس يريد شطب الديون الضخمة لبلاده وسيطلب ذلك من الترويكا، والاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، هل تعتقدون أنه سينال ذلك؟

كريستين لاغارد:
أعتقد أنه من الأجدر ان ننتظر يوم الإنتخابات ومعرفة النتائج لنفهم نوع الإئتلاف الذي سيتم تشكيله، ومن ثمة سنقوم بتذكير هذا البلد بإلتزاماته أمام الشركاء الأوروبيين ودائنيه، وأنه من الضروري إعتماد الإصلاحات الهيكلية التي تُمكن من إستعادة الوضع المستقر للاقتصاد اليوناني. إجراءات قليلة إتخذت في هذا الإطار من طرف الحكومة وهي بحاجة إلى المزيد من العمل لإصلاح الاوضاع، وهذا ليس خدمة لنا او للشركاء الأوروبيين والبرلمان الأوروبي كما أكده السيد شولتز ، وإنما لمصلحة الشعب اليوناني نفسه.

يورونيوز: وكذلك لبعض بنوك أوروبا الشمالية أيضا؟

كريستين لاغارد: من حيث تحصيل الضرائب، على سبيل المثال، لم يتم احترام أي من المعايير. عندما قلت كل الشعب اليوناني أقصد بما في ذلك تلك الفئة الغنية، التي كان عليها أن تدفع الضريبة، وهذا ما قصدته. جمع الضرائب هو الهدف الذي يجب بلوغه حاليا.

يورونيوز: هل ديون اليونان مستدامة؟

كريستين لاغارد: سنرى ذلك عندما نستأنف عمليات البحث والمفاوضات مع السلطات، في أقرب وقت بعد إنتهاء الانتخابات وبمجرد أن يتم تشكيل التحالف، في حال إعتماده.

يورونيوز: ألم تضعون مخطط طوارئ؟ لا يوجد لديكم شعور بـ…

كريستين لاغارد:حتى ولو وجد لن أخبركم به، على أي حال شكرا للمحاولة، ولكن لا.

يورونيوز: ماهي الرهانات…؟ كريستين لاغارد: بالمناسبة، صندوق النقد الدولي لديه خطة طوارئ كل يوم تقريبا، عندما يتم طلب المساعدة من أي عضو من أعضائنا . يورونيوز: ماهي الرهانات في هذه الإنتخابات اليونانية؟

كريستين لاغارد: شأنها شأن أي انتخابات في العالم. الشعب يقرر ديمقراطيا ما يريده ، ما ينتظره وماهو مستقبلهم.

يورونيوز: عضوية اليونان في منطقة اليورو؟

كريستين لاغارد: هذا القرار لا يعود لي. انها مسألة تخص الشركاء في منطقة اليورو واليونان لبحثها، ولكن لقد سمعت الكثير من التعليقات التي أُبديت حول هذه المسألة وأنا واثقة انكم كذلك على علم بها.

يورونيوز: ما هي النتائج المترتبة على خروج اليونان من منطقة اليورو؟وماذا سيكون تأثير ذلك على الاقتصاد اليوناني إذا لم يحدث هذا؟ إنه سؤال افتراضي، ولكن أنا مهتم بوجهة نظركم الخاصة كمسؤولة عن صندوق النقد الدولي …..

كريستين لاغارد:جوابي الإفتراضي على سؤالكم الافتراضي حول مغادر منطقة اليورو، على حد علمي لايحق لأي عضو الخروج من المنطقة إستنادا لقوانين منطقة اليورو الشريكة. التكلفة المالية ستكون ضخمة جدا نتيجة ذلك.

يورونيوز: لننتقل إلى الاقتصاد العالمي، ماهي التحديات الرئيسية لسنة2015 ؟

كريستين لاغارد: النمو وفرص العمل ،وهذا لا يختلف بشكل كبير عن العام الماضي، إلا أننا نشعر بالقلق إزاء إمكانيات النمو في العديد من الاقتصادات المتقدمة، بإستثناء الولايات المتحدة التي تشهد إنعاشا واضحا يزداد عمقا وقوة خلافا لمنطقة اليورو، التي تفتقد لهذا الإنتعاش أو في اليابان على سبيل المثال كذلك، وخلافا للمملكة المتحدة، ولكن ليس في ….

يورونيوز: ولما لايحدث هذا في منطقة اليورو؟

كريستين لاغارد: أنت تعرف ، مزيج من إعادة رسملة تدريجية وبطيئة نسبيا على مر الزمن، فالتضخم منخفض للغاية وهذا ما يؤثر بشكل كبير على إمكانيات النمو وبالتالي على مستوى الثقة. نحن نتواجد في هذا النوع من هذه الحلقة الخطيرة التي يتوجب الخروج منها من أجل استعادة الثقة، والبدء في الاستثمار مرة أخرى من أجل استعادة النمو.

يورونيوز: سؤال أخير إذا سمحتم لي، بالعودة إلى حياتكم المهنية، أنا أعرف ككل السياسيين والموظفين، أنكم تركزون على عملكم ولكن ساركوزي…

كريستين لاغارد: نعم لديكم الجواب.

يورونيوز : لكن السيد ساركوزي عاد إلى السياسة الفرنسية، وهوشخص كنتم قريبون جدا منه وشغلتم منصبا في حكومة وزيره الأول.وهو الآن على رأس حزب المعارضة. إذا اختار ساركوزي رفع سماعة الهاتف وطلب منكم العودة إلى المشهد السياسي الفرنسي إلى جانبه، ماذا سيكون جوابكم؟

كريستين لاغارد: لاأريد التعليق عن السياسة الفرنسية لـ…

يورونيوز: ماهي مشاريعكم، هل تطمحون لشيء معين؟

كريستين لاغارد: إنها ليست مهمتي، ولاإهتمامي.

يورونيوز: ألا تنوون العودة إلى الحياة السياسية الفرنسية؟

كريستين لاغارد: اخبرتك أنني لا أريد الجواب.

يورونيوز: كريستين لاغارد شكرا جزيلا لكم.

شكرا.