عاجل

تقرأ الآن:

المسلم لاسانا باتيلي يحصل على الجنسية الفرنسية


العالم

المسلم لاسانا باتيلي يحصل على الجنسية الفرنسية

إنه لا سانا باتيلي، مسلم ملتزم بتعاليم الدين الإسلامي. شاب يبدو بسيطا لكنه أصبح بطلا في نظر الكثيرين. لقد ولد لاسانا باتيلي في قرية صغيرة تقع بمنطقة كاياس شمال غرب مالي. وصل إلى فرنسا عام 2006 للإلتحاق بوالده. بعدها واصل دراسته في ثانوية مهنية حيث تحصل على شهادة في البناء.

في التاسع من يناير الماضي كان في متجر الأطعمة اليهودية حيث يعمل منذ أربع سنوات ، دخل بعدها آميدي كوليبالي ، ردة فعله كانت وبدون تفكير، اخفاء ستة زبائن في غرفة تبريد بالمحل. ليقوم بعدها بمغادرة المحل وإفادة الشرطة بمعلومات بالغة الأهمية.

لاسانا باتيلي:

“ قد يكونون مسيحيين أو ملحدين أو حتى مسلمين، إذا ما رأيت شخصا يقتل أشخاصا هكذا فهذا يثير الألم . أنا لم أقم بهذا من أجل اليهود…من غير الإنساني أن نترك أشخاصا أبرياء يموتون “.

لدى وصوله إلى فرنسا، عانى لاسانا طويلا لأنه لم يكن يملك وثائق الإقامة التي لم يحصل عليها إلا بعد كفاح طويل . تمكن لاسانا بعدها من العثور على عمل ليتقدم بطلب
الحصول على الجنسية التي حلم بها كثيرا.

لاسانا باتيلي:

“ هو بلد أحبه كثيرا، لأنك حتى وإن لم تكن تعمل أو لم يكن لديك المال، عندما تكون مريضا باستطاعتك العلاج. لذلك أنا أحب فرنسا، بصراحة هو بلد جميل “.

لاسانا أصبح اليوم فرنسيا لكن لولا شجاعته العالية التي أظهرها بعد مداهمة كوليبالي لمحل الأطعمة اليهودية، لانتظر الشاب طويلا ليحصل على الجنسية الفرنسية.
فعدد الحاصلين على الجنسية انخفض في السنوات الأخيرة وذلك يعود لسياسة الهجرة التي اعتمدت خلال فترة حكم نيكولا ساركوزي .
فللحصول على الجنسية الفرنسية يجب أن تتوفر شروط معينة في المرشح، تتعلق بالسن والإقامة والإندماج العملي وغيرها، شروط تعتبر ضرورية في نظر السلطات الفرنسية لتمنح الجنسية لمن يرغب في الحصول عليها.