عاجل

أسعار خام برنت استقرت دون تسعة وأربعين دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي في عام ألفين وخمسة عشر، مما يعني انخفاض الطلب على الوقود.
أوليفييه بلانشار كبير الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي، قال إن العوامل الجديدة لدعم النمو ولاسيما انخفاض أسعار النفط، وكذلك تراجع قيمة اليورو والين، قد أحبطت نتيجة ما أسماه قوى سلبية مستمرة.
منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك، لاتزال وسط صراع صامت بين قطبين رئيسيين بشأن تهاوي الأسعار المتسارع. المفاجأة جاءت من وزير البترول الإيراني بيجان زنغنه الذي قال إن بلاده قوية بما فيه الكفاية، حتى ولو بلغ التردي في الاسعار مستوى خمسة وعشرين دولاراً للبرميل.
الأمر يبدو مجرد حرب تصريحات لن توقف تراجع سعر الذهب الأسود، بالنظر إلى ما قاله وزير المال والاقتصاد الإيراني بأن بلاده اعتمدت أربعين دولاراً كسعر قياسي للبرميل في صياغة موازنتها هذا العام، بدلاً من اثنين وسبعين في العام الماضي.