عاجل

أربعة قتلى، من بينهم شرطيان، وعشرات الجرحى سقطوا في كينشاسا، عاصمة جمهورية الكونغو الديمقراطية، في اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب الذين تبادلوا التراشق بالحجارة والقنابل المسيلة للدموع بسبب عزم الحكومة إصلاح قانون الانتخابات الذي يريده الرئيس جوزيف كابيلا وترفضه المعارضة.

الإصلاح غير مرغوب فيه، لأنه قد يؤدي إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في العام الفين وستة عشر إلى تاريخ آخر.

مشروع قانون الإصلاح، الذي يدافع عنه الرئيس كابيلا الذي يحكم البلاد منذ العام ألفين وواحد، وافقت عليه الغرفة السفلى، وهو الآن محل نقاش في مجلس الشيوخ. وإذا تمت المصادقة عليه، فإنه قد يؤول إلى تثبيت كابيلا في السلطة لفترة أطْول.