عاجل

تقرأ الآن:

حسب صحيفة "لوكانارأنشيني" لجنة مكافحة الإرهاب الفرنسية لم تعط أهمية للرقابة الروتينية للجهادي أميدي كوليبالي


فرنسا

حسب صحيفة "لوكانارأنشيني" لجنة مكافحة الإرهاب الفرنسية لم تعط أهمية للرقابة الروتينية للجهادي أميدي كوليبالي

الجهادي الفرنسي أميدي كوليبالي الذي قتل شرطية فرنسية في الثامن من كانون الثاني/يناير قبل إرتكابه للهجوم الدامي على متجر يهودي في باريس الأسبوع الماضي كان قد خضع لمراقبة روتينية من طرف شرطيين في الثلاثين من كانون الأول بالقرب من بيت شوموان Buttes-Chaumont, محل إقامته على متن سيارة تاجيررفقة صديقته حياة بومدين، هذا ما اكدته صحيفة “لوكانارأنشيني” في عددها الصادر صبيحة اليوم

الصحيفة ذكرت أيضا أنه خلال هذه المراقبة الروتينية وعند إكتشاف أن كوليبالي ينتمي إلى قائمة المشتبه بهم لدي لجنة مكافحة الإرهاب كان يستلزم عليهما الحصول على أكبر قدرمن المعلومات دون لفت الإنتباه
وأضافت أنه رغم إبلاغ الشرطيين للمسؤولين في لجنة مكافحة الإرهاب إلا أنهم لم يعطوا للأمر أهمية

بدوره مصدر قضائي إسباني أفاد الخميس أن المحكمة الإسبانية العليا فتحت تحقيقا أوليا حول إقامة كوليبالي في مدريد ثلاثة أيام قبل إرتكابه لهذا الهجوم الدامي رفقة صديقته وشخص ثالث يشتبه أنه ساعدها على المرورإلى سوريا

فيما أكدت السلطات التركية أن حياة وصلت إلى إسطنبول قادمة من مدريد وإنتقلت إلى سوريا في الثامن من كانون الثاني/يناير.