عاجل

العاملة الانسانية الفرنسية كلوديا بريست التي خطفت يوم الاثنين من قبل ميليشيا مسيحية في عاصمة إفريقيا الوسطى بانغي تم تحريرها، إلى جانب زميل لها من جمهورية إفريقيا الوسطى وكانت كلوديا وصلت إلى هذا البلد قبل نحو أسبوعين، في مهمة تستمر أسبوعين، لفائدة منظمة كاثوليكية غير حكومية

ويبدو أن الخاطفين أرادوا أن يعبروا من خلال عملية الخطف عن احتجاجهم على توقيف رودريغ نغتيبونا، وهو أحد قادتهم الذي يشتبه في ضلوعه في مجازر بحق مواطنين مسلمين في البلاد