عاجل

هوتشيسون وامبوا التي يملكها لي كا شينغ، وافقت على شراء تيليفونيكا، الوحدة النقالة البريطانية لأو تو مقابل ما يقرب من خمسة عشر فاصل أربعة مليار دولار، مع حرص أغنى رجل في آسيا على التقدم في مجال أعمال الاتصالات الأوروبي.
هوتشيسون تشغل أصلاً ثلاث شبكات للهاتف النقال في بريطانيا، ومع شراءها وحدة أوتو تصبح بذلك أول مشغل للهاتف المحمول الأعلى في البلاد. الشركة شقت طريقها في أسواق الاتصالات الأوروبية في عام الفين، ولكن تلك العوائد تخلفت عن مثيلاتها القادمة من أجزاء أخرى من الإمبراطورية من الموانئ إلى الملكية.