عاجل

تقرأ الآن:

المجلس الدستوري الفرنسي يقر سحب الجنسية الفرنسية من مواطن مغربي بعد تورطه في أعمال إرهابية


العالم

المجلس الدستوري الفرنسي يقر سحب الجنسية الفرنسية من مواطن مغربي بعد تورطه في أعمال إرهابية

المجلس الدستوري الفرنسي أقر اليوم سحب الجنسية الفرنسية من أحمد سحنوني الذي يحمل الجنسيتين المغربية و الفرنسية ، لتورطه في أعمال إرهاب حسب المجلس. و كان قد تحصل على الجنسية الفرنسية عام2003.الحكومة رحبت بالإجراء ، و رأت فيه وسيلةً تضاف إلى الوسائل التي ستستخدم لمحاربة الإرهاب.

جون جاك دانيال مبوواغ، مواطن فرنسي من قاطني باريس يقول:
“سحب الجنسية من الذين اقترفوا الأفعال الفظيعة، أعتقد أن هذا شيء جيد . لا يستحقون لأن يكونوا فرنسيين.”

ماكسيم كوربيار ، مواطن فرنسي من قاطني باريس يقول:
“سمعت مؤخراً عن أشياء مهمة في إنجلترا ،حول برامج إعادة الإدماج بالنسبة لهؤلاء الأشخاص المنحرفين الذين يدمجون في برنامج لنزع التطرف ، أعتقد أنه يجب الذهاب في هذا الاتجاه أي تأطيرهم و محاولة إبعادهم عن التطرف ، و ليس بالضرورة سحب الجنسية منهم.”

قضية سحب الجنسية المثيرة للجدل في فرنسا ، عادت تطفو إلى السطح بعد إقدام الأخوين كواشي على الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو ، إذ أن الأخوين و رغم كونهما من أصول جزائرية إلا أنهما لم يطلبا الحصول على الجنسية الجزائرية و لم يزورا الجزائر يوماً .