عاجل

عبرت الحكومة اليابانية عن غضبها واشمئزازها من تسجيل صوتي منسوب لاحد رهينتيها المحتجزين على يد تنظيم “الدولة الاسلامية” في سوريا والذي يتحدث فيه عن اعدام زميله هارونا يوكاوا.

وفي التسجيل الذي لا تزال الحكومة اليابانية بصدد التحقق من صحته يلوم الصحفي الياباني المحتجز كينجي غوتو رئيس الوزراء شينزو ابي على مقتل زميله، مؤكدا انه سيتعرض للاعدام ايضا إن لم تنفذ الحكومة اليابنية الطلب الجديد لتنظيم “ الدولة الاسلامية” والمتعلق بالافراج عن المتشددة ساجدة الريشاوي المعتقلة في الاردن بتهمة محاولة تنفيذ هجوم انتحاري.

من جهته قال رئيس الوزراء الياباني إن بلاده لن تستسلم للارهاب وستفعل كل ما في وسعها لضمان الافراج عن الرهينة المتبقية.