عاجل

تقرأ الآن:

انتقادات شعبية لـ: شينزو آبي بسوء التعاطي مع قضية الرهينتيْن لدى "الدولة الإسلامية"


اليابان

انتقادات شعبية لـ: شينزو آبي بسوء التعاطي مع قضية الرهينتيْن لدى "الدولة الإسلامية"

في العاصمة اليابانية طوكيو تجمَّع نُشطاء أمام مكتب رئيس الحكومة شينزو آبي حاملين شعارات تضامنية مع الرهينة الياباني لدى التنظيم المسمى “الدولة الإسلامية“، الصحفي كانجي جوتو ذي السبعة والأربعين عاما، الذي يهدد التنظيم بقتله في حال لم تتم الاستجابة لمطالبه، فيما كان قد أعلن أنه أعدَم الرهينة الآخر المستشار الأمني هارونا يوكاوا. المحتجون انتقدوا طريقة رئيس الوزراء في التعاطي مع قضية الرهينتيْن.

التنظيم السياسي/الديني كان قدَّم في بداية الأسبوع مهلة ثلاثة أيام لتدفع له طوكيو فدية وإلاَّ قَتل مواطنيْها.

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وصف صباح الأحد إعدام هارونا يوكاوا بالعمل “الشائن وغير المقبول” وجدَّد دعوتَه التنظيم الديني إلى الإفراج عن الصحفي كانجي جوتو. وأضاف أنه يعتقد أن الاحتمالات كبيرة في أن يكون التسجيل الصوتي والصورة التي أظهرت مساء السبت جثةً مقطوعةَ الرأس للرهينة هارونا يوكاوا صحيحين وأن الرهينة قد أُعدِم. وشدد على أن بلاده لن ترضخ للإرهاب.

وزير الخارجية الياباني كان صرَّح أمس السبت بأن الحكومة في حالة استنفار وتتابع عن كثب كل الأخبار المتعلقة بالرهينتيْن. ويُتوقَّع أن تطلب مساعدةَ أنقرة أو باريس بهذا الشأن.