عاجل

تقرأ الآن:

رئيس وزراء الهند: من شخص غير مرغوب فيه إلى شريك


الهند

رئيس وزراء الهند: من شخص غير مرغوب فيه إلى شريك

تحول فی العلاقات بین الهند والولایات المتحدة، شکله حضور الرئیس الأمریکی باراک أوباما في نيودلهي، وهو إلى جانب رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي كان قبل سنة شخصا غير مرغوب فيه من واشنطن. وكانت الولايات المتحدة سبق ورفضت منح مودي التأشيرة في الفين وخمسة بسبب الاضطرابات المعادية للمسلمين في ولاية غوجارات التي كان على رأسها مودي

وبمناسبة عيد الجمهورية في الهند، حل الرئيس الأمريكي باراك أوباما في هذا البلد بصفة ضيف شرف، ليكون أول رئيس أمريكي يحضر هذه المناسبة، في السادس والعشرين من كانون الثاني/يناير والذي يصادف دخول الدستور الهندي حيز التطبيق سنة خمسين بعيد إعلان الاستقلال

وقد فرضت في العاصمة الهندية نيودلهي حراسة أمنية مشددة، لتامين الاستعراضات التي تظهر من خلالها الهند الوانا من قوتها العسكرية وتنوعها الثقافي. وشاهد الضيف الامريكي العروض إلى جانب نظيره الهندي براناب موكيرج ورئيس الوزراء من وراء زجاج مصفح، كما تم تركيز خمس عشرة ألف كاميرا مراقبة

على صعيد المبادلات التجارية تأمل الولايات المتحدة أن تضاعف رقم مبادلاتها خلال السنوات المقبلة، وهو رقم يبلغ حاليا حوالي ثمانين مليار يورو سنویا