عاجل

انخفاض أسعار النفط، وتصاعد القتال في أوكرانيا والتكهنات بمزيد من العقوبات الغربية، عوامل أسهمت في ضرب الأسواق الروسية مرة أخرى.

العملة الروسية هبطت ثلاثة فاصل ثلاثة في المائة مقابل الدولار هذا الصباح، وهو أكبر تراجع في أسبوعين، ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته في شهر واحد.

السندات والأسهم الروسية تعرضت هي الأخرى للضغط، مع العائد على السندات لمدة عشرة أعوام الذي قفز سبعة عشر نقطة أساس ليصل إلى ستة فاصل خمسة وستين في المائة، ومؤشر بورصة موسكو الذي تراجع أربعة وأربعة في المائة.