عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء اليوناني يقر بهزيمة حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة


اليونان

رئيس الوزراء اليوناني يقر بهزيمة حزبه في الانتخابات التشريعية المبكرة

اليونانيون “قالوا كلمتهم” و“نحن نحترم قرارهم“، بهذه العبارات علق رئيس الوزراء اليوناني المنتهية ولايته، وزعيم حزب الديمقراطية الجديدة اليميني، أنطونيس ساماراس، الأحد، على النتائج الأولية للانتخابات التشريعية المبكرة، والتي تظهر بوضوح فوز حزب سيريزا اليساري.

وقال ساماراس أمام الآلاف من أنصاره: “ أسلم بلدا هو على طريق الخروج من الأزمة وهو عضو في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو. آمل أن تحافظ الحكومة الجديدة على هذه المكتسبات”.

وقد اتصل ساماراس بخصمه ألكسيس تسيبراس، زعيم حزب سيريزا وهنأه على فوزه في الانتخابات.

مراسلنا في أثينا يقول: “ لقد قبل زعيم حزب الديمقراطية الجديدة، أنطونيس ساماراس، نتائج الانتخابات، وشدد على أن حزبه سيبقى الضامن للمسار الأوروبي لليونان. كما قدم عرضا موجزا عن عمله، قائلا إن ضميره مرتاح”.

ووجه اليونانيون الأحد رسالة واضحة إلى حكومتهم عبر منح فوز كبير لحزب سيريزا اليساري المتشدد، بزعامة ألكسيس تسيبراس.

المرشح عن حزب الديمقراطية الجديدة، يوانيس باناجيوتوبولوس يقول: “ نحن نسلم البلاد بنزاهة، دون الكثير من الضغط أو الأزمات الثقيلة. لقد تم رفعها. الآن، الآخرون لديهم مسؤولية إدارة شؤون البلاد”.

أحد الناخبين يقول: “ كنا نتوقع هذه النتيجة، بالنظر للقرارات السياسية التي اتخذها حزب الديمقراطية الجديدة. الآن، سوف نرى ما سيقدمه سيريزا”.

ويرى مراقبون أن الناخبين اليونانيين عاقبوا حكومة المحافظ، أنطونيس ساماراس، لمحاولتها تلبية مطالب ترويكا الدائنين لأثينا إلى الحد الأقصى مقابل حصول اليونان على قروض بقيمة 240 مليار يورو منذ عام 2010.