عاجل

إلى ساعة متأخرة من يوم الأحد احتفل حزب سيريزا اليساري المتشدد في العاصمة اليونانية أثينا بالفوز الكبير الذي حققه على حساب المحافظين

وخلال كلمة أمام أنصاره تحدث زعيم سيريزا ألكسيس تسيبراس، المعارض لسياسة التقشف في البلاد، عن التغيير الذي ينشده في أوروبا

وقال تسيبراس: لقد تركت اليونان التقشف المدمر وراءها، وكذلك الخوف التسلط، لقد تركت وراءها خمس سنوات من الإهانة والمعاناة، وهي تقبل الآن على المستقبل بتفاؤل وأمل وكرامة وخطوات ثابتة في أوروبا متغيرة. لقد قرر الشعب اليوناني أنه لا يريد مزيدا من مذكرات التقشف والتدمير

وينخرط شباب يوناني في هذا الاتجاه. وتقول فتاة يونانية: كانت هذه الانتخابات الأكثر حسما في تاريخ اليونان الحديث، وياعتباري من بين الشباب، فقد فتحنا الطريق. على اليونان أن تتغير وعلى أوروبا أن تتغير

ويقول رجل يوناني: ينبغي أن يتغير كل شيء. ينبغي وضع حد لسياسة التقشف، سنكف عن رؤية مشردين في الشوارع دون مأوى، والبنوك ستتوقف عن مصادرة منازلنا

من جانبها تقول موفدة يورونيوز في أثينا نيكوليتا كريتيكو: آلاف الناس تجمعوا في بريبولايا لسماع أول خطاب لأليكسيس تسيبراس بعيد إعلان النتائج. والكل يأمل هنا أن اليونان ستطوي الصفحة من الغد، لتودع في النهاية الترويكا، والتقشف