عاجل

تقرأ الآن:

مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا لبحث الوضع الأمني في شرق أوكرانيا


أوكرانيا

مجلس الأمن يعقد اجتماعا طارئا لبحث الوضع الأمني في شرق أوكرانيا

عقد مجلس الأمن الدولي الإثنين اجتماعا طارئا لبحث الوضع الأمني المتفاقم في جنوب شرق أوكرانيا بعد قصف مدينة ماريوبل.

وطلبت ليتوانيا، وهي العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي، عقد اجتماع المجلس لبحث التصعيد الجديد على خلفية قصف ماريوبل صباح السبت المنصرم، والذي أودى بحياة 30 شخصا.

وكان مجلس الأمن قد فشل السبت في الاتفاق على مسودة بيان حول قصف ماريوبل بسبب معارضة روسيا لنصه. سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سامانثا باور تقول: “ لسوء الحظ أننا عدنا هنا اليوم للحديث عن روسيا والانفصاليين لأنهم استهتروا مرة أخرى بالالتزامات التي قدموها، ولكن الهدف النهائي لروسيا لا يزال هو نفسه، وهو الاستيلاء على مزيد من الأراضي التي تسيطر عليها روسيا في العمق الأوكراني “.

سفير روسيا لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين يقول: “ على سلطات كييف أن تضطر إلى الجلوس حول طاولة المفاوضات مع تشكيلات الدفاع عن النفس. الشيء الرئيسي هنا هو أن الجميع يجب أن يفهم هو أنه لا يمكن أن تتحقق نتائج حقيقية إلا من خلال الحوار المباشر بين كييف ودونيتسك ولوهانسك”.

ويأتي اجتماع مجلس الأمن بعيد ساعات من اجتماع استثنائي لحلف الأطلسي، خصص لبحث تصاعد أعمال العنف في أوكرانيا. وفي سياق متصل، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الإثنين، الجيش الأوكراني بأنه عبارة عن “فرقة أجنبية” تعمل لصالح حلف الأطلسي ضد روسيا.