عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة اليونانية الجديدة و رهان التخلص من السياسة التقشفية


اليونان

الحكومة اليونانية الجديدة و رهان التخلص من السياسة التقشفية

أدى أعضاء الحكومة اليونانية الائتلافية الجديدة المكونة من عشر وزارات كبرى تضم عدة نواب للوزراء ، اليمين الدستورية، حيث قام أعضاء الحكومة من حزب “اليونانيون المستقلون” بأداء القسم الديني في حين أدى أخرون القسم المدني على غرار وزير المالية يانيس فاروفاكيس، مهمة صعبة تواجه هذا الأستاذ الجامعي المناهض لسياسة التقشف الأوربية حيث سيكلف المفاوضات حول ديون البلاد مع الجهات الدائنة.
و يقول يانيس فاروفاكيس وزير المالية اليوناني :“المفاوضات هي لعبة جادة، و نحن على وشك الشروع في التفاوض مع شركائنا و الرهان الحقيقي يتمثل في التقليل من التكاليف الإجتماعية، التي ليست ضرورية في جميع أنحاء أوربا.” أما زعيم حزب “اليونانيون المستقلون” بانوس كامينوس و الذي شكل تحالفا مع حزب سيريزا فقد عُين وزيرا للدفاع، تحالف غير مؤلوف، قد تؤدي مشاركته في الحكم إلى زعزعة التوازن بين مختلف فصائل التيار اليساري حسب العديد من الخبراء
وقال بانوس كامينوس وزير الدفاع اليوناني وزعيم حزب المستقلون اليونانيونلن نوافق على كل سياسات حزب سيريزا، وسنوافق فقط على النقاط التي إتفقنا عليها ، وسندعم الحكومة في النقاط التي خططنا لها معا.”
ومن المتوقع أن تناقش الحكومة اليونانية الجديدة موضوع خفض الدين العام و برنامج المساعدة للإتحاد الأوربي و صندوق النقد الدولي مع رئيس مجموعة اليورو يورين ديسيلبلوم يوم الجمعة بالعاصمة اليونانية أثينا.
ويقول مراسل يورو نيوز من أثينيا ستاماتيس جيانيسيس:” خبرة معظم أعضاء الحكومة اليونانية ضئيلة، أو منعدمة في المناصب الحكومية، لكنهم في هذه الأوقات الصعبة سيواجهون على الفور تحديات المهام المسندة إليهم .”