عاجل

تقرأ الآن:

نصف قرن على رحيل وينستون تشرشل


ثقافة

نصف قرن على رحيل وينستون تشرشل

نصف قرن مر على وفاة رئيس الوزراء البريطاني الأسبق السير وينستون تشرشل، الذي يعتبر أحد أهم الزعماء في القرن العشرين.
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وصفه بأعظم رئيس وزراء في تاريخ بريطانيا خلال كلمة ألقاها في البرلمان بمناسبة الذكرى الخمسين لرحيل “الأسد العجوز”.

القبو السري في لندن، الذي قاد فيه تشرشل الحرب العالمية الثانية أو ما يسمى بغرفة الحرب، تحول اليوم إلى متحف.

يقول فيل ريد، مدير ما يسمى ب” غرفة الحرب:“الأحداث التي ميزت حياة تشرشل من الواضح أنها لم يتغير. نحن نعرفها أكثرمن غيرنا ربما، ولكن هذه التفاصيل، تجعلك تعرف الرجل وحياته بطريقة أفضل، ليصبح لديك تقدير مختلف له.”

تشرشل أصبح رئيسا للوزراء في العاشر من مايو 1940 وتحالف مع الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت والزعيم السوفياتي جوزيف ستالين ضد ألمانيا النازية.

كان ثعلب السياسة البريطانية خطيبا بارعا، واستطاع رفع معنويات شعبه أثناء الحرب العالمية الثانية التي ربحتها بلاده في الثامن من الثامن من مايو 1945 .
استقال تشرشل من رئاسة الوزراء في العام 1955.

حفيده راندولف تشرشل يحدثنا عن جده، الإنسان والزعيم السياسي:” تشرشل لم يكن مثاليا في كل شيء، لقد ارتكب بعض الأخطاء خلال مسيرته، كان شخصية انسانية للغاية وكان يتواصل بسهولة مع جندي أو عالم أو عامل بسيط، خلال الخمسين عاما الماضية، احتل مكانة خاصة جدا في قلب الأمة.”

ونستون تشرشل توفي في الرابع والعشرين من يناير 1965 عن عمر يناهز التسعين عاما، لتقام له جنازة رسمية.

بمناسبة مرور نصف قرن على وفاته، تقام العديد من المعارض في لندن ونيويورك وباريس، تكريما لهذا الزعيم البريطاني.

اختيار المحرر

المقال المقبل
مغنية البوب الأمريكية الشابة ميغان ترينور تصدر أول ألبوماتها

ثقافة

مغنية البوب الأمريكية الشابة ميغان ترينور تصدر أول ألبوماتها