عاجل

فاز حزب سيريزا المناهض للتقشف في الانتخابات العامة اليونانية على وعد إعادة التفاوض على خطة الإنقاذ الهائلة مع الدائنين الدوليين للبلاد.

صوت اليونانيون لانهاء التدابير المؤلمة التي جلبت تخفيضات كبيرة على المعاشات التقاعدية، والرواتب والوظائف منذ بدء الأزمة.

ومنذ ذلك الحين تقلص اقتصاد البلاد بنسبة خمسة وعشرين في المائة

البطالة تصل إلى خمسة وعشرين في المائة، مع ما يقرب من نصف الشباب اليونانيين بدون عمل.

أولئك الذين لديهم وظائف يتقاضون، في المتوسط، نحو ستمائة يورو شهريا.

اليونان اقترضت مائتين وأربعين مليار يورو من الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

هذا هو بالضبط ما ناقشه وزراء المالية في منطقة اليورو عندما التقوا في اليوم التالي للانتخابات اليونانية.

بالإضافة إلى اليونان، سننظر أيضا في الاقتصاد الروسي والواقع الجديد بعد تخفيض تصنيف البلاد.

عالم الشركات لديها نصيبه من المشاكل أيضا. تحت دائرة الضوء وفيتقنية المعلومات لدينا مايكروسوفت، التي خيبت أمل المستثمرين بنتائج الربع الثاني.