عاجل

عاجل

مدريد تؤكد مقتل جندي اسباني في قوات اليونيفيل في لبنان

قتل جنديان إسرائيليان وجندي اسباني من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة الأربعاء في تبادل لإطلاق النار بين حزب الله وإسرائيل مما زاد المخاوف من نشوب صراع شامل بين الجانبين.

تقرأ الآن:

مدريد تؤكد مقتل جندي اسباني في قوات اليونيفيل في لبنان

حجم النص Aa Aa

وزارة الدفاع الاسبانية تؤكد مقتل جندي اسباني في قوات الأمم المتحدة في لبنان اليونيفيل، وذلك خلال قصف الجيش الإسرائيلي لمنطقة مزارع شبعا الحدودية ردا على هجوم شنه حزب الله ضد موكب عسكري إسرائيلي. ويتعلق الأمر بالجندي فرانسيسكو خافير ثوريا توليدو، الذي يبلغ من العمر ستة وثلاثين عاما. ويعدّ هذا الهجوم رداً انتقاميا على الغارة الجوية الإسرائيلية في سوريا والتي أسفرت عن مقتل أعضاء بارزين في حزب الله في الثامن عشر من هذا الشهر.

Point of view

واحتدم التوتر على مدى أشهر في المنطقة حيث تلتقي حدود إسرائيل ولبنان وسوريا وحيث تنشط جماعات متشددة معارضة للرئيس السوري بشار الأسد لكنه استعر في الأيام العشرة الماضية على خلفية مقتل أعضاء بارزين في حزب الله، بالقرب من م

وزير الدفاع الاسباني ألغى زيارة كانت مقررة إلى الهند. أما وزير الخارجية الاسباني فقال:” اسبانيا طلبت من الأمم المتحدة فتح تحقيق عاجل وشامل لتوضيح ما حدث”.

هجوم حزب الله جاء بعد ساعات فقط من ضربات جوية نفذتها طائرات إسرائيلية قرب هضبة الجولان المحتلة خلال الليل إذ أشار الجيش الإسرائيلي إلى أنها ردّ على إطلاق صواريخ من سوريا. وتسيطر إسرائيل منذ العام سبعة وستين من القرن الماضي على ثلثي هضبة الجولان وفي نهاية ألف وتسعمائة وواحد وثمانين قرر الكنيست الإسرائيلي فرض القانون، والقضاء، والإدارة الإسرائيلية على هضبة الجولان.

وتنتشر قوة الأمم المتحدة الموقتة لحفظ السلام منذ العام ثمانية وسبعين من القرن الماضي، إثر احتلال إسرائيل أجزاء واسعة من جنوب لبنان. وتوسعت مهماتها في العام ألفين وستة على إثر صدور القرار 1701 الذي وضع حدا لمواجهات استمرت ثلاثة وثلاثين يوما بين حزب الله اللبناني وإسرائيل. ويبلغ عديد القوة الدولية حوالي عشرة آلاف جندي ينتمون إلى ست وثلاثين دولة، بينهم نحو ستمائة جندي اسباني.