عاجل

رئيس الحكومة الجديدة في اليونان أليكسيس تسيبراس إستهل أول اجتماع له بالحديث عن توقعات اليونانيين في تغييرات جذرية من حكومتهم.
تسيبراس عرج أيضاً على مشكل الديون و ابدى استعداده للتفاوض مع الدائنين ، و لكن دون أن يدخل في صراع مدمر.

أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء يقول:
“نحن لن ندخل في اشتباكات متبادلة و مدمرة، و لكن لن نستمر في سياسة الكارثة و سياسة الخضوع.”

تسيبراس وضع من أولياته محاربة الفقر، وتعهد باستعادة الكرامة للمواطن اليوناني، ومن هذه التدابير إعادة الراتب الثالث عشر، أو كما يسمى في اليونان منحة عيد الميلاد.

ديمتري ستراتوليس ، وزير الضمان الاجتماعي يقول:
“كأول خطوة، سنقوم بإعادة المنحة التي تعطى في احتفالات عيد الميلاد، للذين لا يتجاوز أجرهم 700 يورو في الشهر.”

كما أضاف تسيبراس أن على الوزراء معالجة البطالة، و شدد على ضرورة محاربة الفساد و المحسوبية.

ستاماتيس جيانيسيس مراسل يورونيوز يقول:
“في بداية هذا الاجتماع الوزاري، يبدو أن السيد تسيبراس تخلى عن الخطاب القاسي، خلال الحملة الانتخابية، و تبنى رؤية أكثر واقعية ،سواء في علاقاته مع حكومات نظرائه في الاتحاد الأوروبي، أو في المسائل الوطنية الصعبة.”