عاجل

جو، يورونيوز:

أهلا بكم وتحية حارة إلى سبورتس يونايتد ، موعدكم الأسبوعي الجديد على يورونيوز. بدعم من جميع أصدقائنا في الإتحادات الرياضية سنوافيكم بمختلف الأخبار الرياضية حول العالم. كل أسبوع سنسلط الضوء على شخصية رياضية أو حدث رياضي وسنكشف الأسرار التي تصنع الفرق على أعلى مستوى.

وهذا ملخص عمّا ستشاهدونه في هذا العدد:

جو، يورونيوز:

انطلقت فعاليات بطولة العالم للراليات. نسخة ألفين وخمسة عشر بدأت مع التألق في مونتي كارلو. المنافسات التي انطلقت في ألف وتسعمائة وأحد عشر تميزت بسيطرة السائقين الفرنسيين على السباق لأكثر من عقد من الزمن. النسخة الثالثة والثمانون هل ستكون مختلفة؟ لنتجه إلى إمارة موناكو ونكتشف.

**دافع سيباستيان أوجييه بقوة على لقب رالي مونتي كارلو يوم الأحد الماضي وفاز في الجولة الإفتتاحية لبطولة العالم بعرض بارع فوق الثلوج والجليد في جبال الألب الفرنسية.
بطل العالم مرتان وضع صوب عينيه مواطنه العائد سيباستيان لوب الفائز عشر مرات في مونت كارلو والذي عاد للبطولة بعد غياب دام خمسة عشر شهرا قبل أن تصطدم سيارته سيتروان دي أس 3 بصخرة وتتعطل.
حادث لوب فتح المجال أمام الفلندي ياري ماتي لاتفالا الذي إقتنص المركز الثاني بفارق ثمان وخمسين ثانية عن زميله في الفريق فوق مسار زلق وظروف مناخية صعبة.
المركز الثالث على منصة التتويج عاد للنرويجي اندرياس ميكلسن، ليضمن بذلك فريق فولكسفاجن الهيمنة الكاملة على المنصة.

أوجييه الذي يسعى لتحقيق التتويج الثالث حافظ على تقدمه بفارق ثلاث وأربعين ثانية قبل اليوم الأخير من السباق ثم عزز تفوقه ليفوز في مونت كارلو للمرة الثالثة.

جو، يورونيوز:

إنها الرياضة التي شهدت ارتفاعا حيث الشعبية. للمنافسة أنتم بحاجة إلى مستويات عالية من القدرة على التحمل، كفاءة ومهارة للتعامل مع الدراجة ولا خوف من المنحدرات والاتساخ. إنه سباق الدراجات. نظرة على نهائي بطولة العالم في هووغرهايد.

  • البلجيكي كيفين بويلز فاز بكأس العالم لسباق الدراجات الهوائية الذي جرت مرحلته الأخيرة يوم الأحد في هوغرهيد في هولندا، تلاه في المرتبة الثانية الهولندي لارس فان در هآر.

لكن تفوق ماثيو الهولندي ماثيو فان در بويل ذي العشرين عاماً في المرحلة الأخيرة من هذا السباق كان المفاجأة. فهو أصغر الفائزين في إحدى مراحل كأس العالم في هذا النوع من السباقات.

أما عن فئة النساء فقد فازت ببطولة العالم البلجيكية سان كانت، أما في هذه المرحلة الأخيرة فجاءت الإيطالية ايفا ليختنر في الطليعة تلتها التشيكية كاترينا ناش.

هذا ويستعد المتسابقون لبطولة العالم على صعيد الفرق التي ستقام في تابور في تشيكيا مطلع شباط / فبراير.

جو، يورونيوز:

انطلقت فعاليات كأس العالم للرماية داخل القاعة هذا الموسم في نوفمبر- تشرين الثاني الماضي في مراكش ثم في بانكوك كمرحلة ثانية من المنافسات المؤهلة. نهاية الأسبوع الماضي عرج الرماة على نيم في فرنسا في إطار المحطة الثالثة وقبل الأخيرة. اختبار من المهارة، رباطة الجأش والدقة قبل كل شيء. القتال ضدّ خصمك وضدّ الوقت، والضغط دائما حاضر.

**الهولندي مايك شلوسير لم يفز فقط في الجولة الثالثة من كأس العالم في الرماية بالسهام، والتي جرت يوم الأحد في مدينة نيم الفرنسية، وانما حقق أيضاً رقماً قياسياً بتسجيله ستمئة نقطة من أصل ستمئة.

إنه أول رجل يتمكن من تحقيق هذا الرقم على مسافة ثمانية عشر متراً داخل قاعة. وتغلب على الأميركي ريو وايلد الذي حل في المرتبة الثانية.

أما عن فئة النساء، فقد احتلت المرتبة الأولى، الجنوب إفريقية جانين فان كرادينبورغ تلتها السلوفاكية دانيال وينتزل.

جو، يورونيوز:

حسنا، شاهدتم الملخص، إليكم الآن بقية البرامج لنسخة هذا الأسبوع من سبورتس يونايتد.

-1 فقرة سبوت لايت:

جو، يورونيوز: لقد كان حديث المدينة في عالم كرة القدم. البعض لقبه بـــ “ليونيل ميسي الجديد” والبعض الآخر بــ“موهبة العقد” وعمره لا يتعدى الستة عشر عاما فقط. في عددنا الأول من سبورت يونايتد سنسلط الضوء على النجم الصاعد مارتن اوديغارد.

  • فنيات كبيرة، وآداء رياضي يتميز بعدم التردد وقدر عال من الثقة بالنفس والتركيز، هو ما يميز مارتن أوديغارد، اللاعب النرويجي الصاعد الذي صنع إبداعاته مع نادي سترومس غودست قبل أن يقرر الإنتقال إلى نادي ريال مدريد.

خلال مؤتمر صحفي أكد أوديغارد أن انضمامه للنادي الملكي بمثابة الحلم الذي تحول إلى حقيقة :” أنا لا أشعر بالضغط، لكن من المختلف أن تلعب لريال مدريد مقارنة بنادي سترومس غودست، هذا حلم تحقق وأريد أن استفيد منه قدر المستطاع “.

المهارات التي يتمتع بها أوديغارد، جعلت ريال مدريد أول المهتمين لضمه ولكن أيضا عدم التردد في دفع حوالي ثلاثة ملايين يورو ونصف للتعاقد معه والإستفادة من خدماته.

مارتن أوديغارد الذي يجيد اللعب بالقدم اليسرى، كان قد حطم أرقاما قياسية وهو لم يتعدى الخمسة عشر عاما حيث سجل اسمه كأصغر لاعب في التاريخ يشارك مع المنتخب النرويجي لكرة القدم، وأصغر لاعب في التاريخ يشارك ويسجل في الدوري النرويجي.

المتابعون للشأن الكروي يؤكدون أن السنوات المقبلة ستؤكد لا محالة أن أوديغارد صاحب اسم من ذهب، سينقش في سجلات أهم اللاعبين على مر التاريخ.

-2 فقرة إينسايد سبور:

جو، يورونيوز: الجاذبية، سائق جيد وأعصاب من حديد لهما دور رئيسي في مساعدة الفريق على بلوغ السرعة المذهلة على المسارات الجليدية. ولكن الوقوف عند الإنطلاق قد يكون هاما أيضا، لهذا، يجب إمتلاك قوة خارقة وأحذية حادة جدا. إليك جيسي ..

جيس لامسدن: أهلاً، رزات الحذاء الثلجي هذه، عددها ثلاثمائة وخمسون مسماراً كل منه طوله أربعة ملمترات. هناك ثلاث فجوات بين هذه المجموعات الثلاث من المسامير وكأنها اطارات مخصصة للثلوج. إنها تقي من تراكم الثلج تحت الأقدام ولا تعيق الركض وتقي من الإنزلاق والسقوط على وجوهنا. مسامير “البوبسلاي” وسيلة دفع للرياضيين وأكثر التجهيزات أهمية لهم.

إنها تسمح بتحويل طاقة الدفع داخل الثلج ثم إلى الحذاء للوصول الى السرعة المطلوبة كي يتمكن الطاقم من الحصول على احتياجاته الضرورية للفوز في السباق.

وقد بدأ يقال، إنه حين ترتدي الحذاء فإن هذه المسامير غير آمنة. فخلال قفز أربعة رجال وزنهم لا يقل عن مئتي كيلوغرام داخل الزلاجة الجماعية بسبب انزلاق القدم، قد يصاب أحدهم بركبته أو بتمزق في عضلات ساقه. كما يمكن أن تؤدي المسامير الى إصابة تدمي أحدهم وتترك آثاراً لمدى الحياة.

-3 فقرة المذكرة:

في الأسبوع المقبل من عالم الرياضة :

*نهائي بطولة العالم لكرة اليد للرجال في قطر

*سنكتشف من سيفوز بكأس آسيا لكرة القدم

*ونسافر إلى ميامي حيث كأس العالم في سباق الاشرعة

جو، يورونيوز:

ننهي نسختنا الأولى باللقطات المثيرة من اليوم الرابع للدور المؤهل للبطولة الأوربية للووتر بولو.

بقلم : فايزة قارح، عادل دلال، رندة علاف، رشيد غرني