عاجل

عاجل

"راقص الصحراء" أفشين جافاريان، محور فيلم سينمائي

تقرأ الآن:

"راقص الصحراء" أفشين جافاريان، محور فيلم سينمائي

حجم النص Aa Aa

فيلم “راقص الصحراء” كان نجم افتتاح مهرجان سانتا باربرا السينمائي الدولي في دورته الثلاثين، حيث قدم عرضه الأول في دول أمريكا الشمالية. أحداث الفيلم

فيلم “راقص الصحراء” كان نجم افتتاح مهرجان سانتا باربرا السينمائي الدولي في دورته الثلاثين، حيث قدم عرضه الأول في دول أمريكا الشمالية.
أحداث الفيلم تدور في ايران في العام 2009 خلال بداية الإنتفاضة ضد الحكومة، لتروي لنا قصة حقيقية بطلها الراقص الإيراني أفشين جافاريان، الذي خاطر بحياته لتحقيق حلمه في بلد يمنع الرقص، فأسس مجموعة رقص سرية كانت تضطر للذهاب إلى الصحراء للبحث عن لحظات صفاء.

“راقص الصحراء“، هو أول فيلم روائي طويل للمخرج البريطاني ريتشارد ريمون ويقوم ببطولته الممثل الشاب ريس ريتشي.

يقول المخرج ريتشارد ريمون:” تلقيت الكثير من الرسائل من أشخاص يقولون لي:“ما الذي تصوره ؟ ما قلته حول أفشين، حدث أيضا لصديقي.” الأمر الأكثر دهشة هو تلك الرسائل ورسائل البريد الإلكتروني والتغريدات على تويتر، التي يقول فيها أصحابها:” نحن لا نعيش في إيران ولكننا نشعر بالإضطهاد سواء من عائلاتنا أو بسبب الوضع المالي“، لقد كانوا مهتمين جدا بالفيلم.”

الممثلة الهندية الأصل فريدا بينتو، تقمصت في هذا الفيلم دور الراقصة ايلاهي، التي انضمت إلى مجموعة الرقص السرية، الدور تطلب منها تحضيرا بدنيا وعاطفيا كبيرا.

تقول فريدا بينتو بهذا الخصوص:“أعتقد أنه عندما تقف امام مرآة وتتدرب في استوديو للرقص وتعرف أن شخصا ما يراقبك وأنك لا تنتمي الى الراقصين المحترفين، فلا شك أنك ستقول:“يا إلهي انه يحكم على آدائي، إني مرعوبة“، لكن سنة كاملة من التحضير أبعدت عني هذه المخاوف وجعلتني أقدم أفضل ما لدي،لأنني توقفت عن الحكم على نفسي وقلت لن أقلق حول هذا.”

فيلم “راقص الصحراء“، سيعرض في دور السينما الأمريكية في العاشر من أبريل المقبل، ليصل إلى إلى بقية قاعات العرض العالمية في السابع عشر من الشهر ذاته.