عاجل

تقرأ الآن:

استئناف المحادثات بين ممثلي النظام السوري ومعارضين في موسكو


روسيا

استئناف المحادثات بين ممثلي النظام السوري ومعارضين في موسكو

استأنف معارضون سوريون وممثلون عن نظام بشار الاسد محادثاتهم الخميس في موسكو غداة يوم اول من المباحثات لم يتوصلوا خلاله الى اتفاق. وصرح ديمتري بورميستروف مساعد الاستاذ الجامعي فيتالي ناومكين الذي يدير المحادثات أن الاجتماعات المغلقة التي تتم في أحد مقار الدبلوماسية الروسية في موسكو استؤنفت بعيد الظهر.
وصرح معارض رفض الكشف عن هويته لعدم تقويض المحادثات أن النقاشات “اقل توترا” مما كان متوقعا لكن لم يتم التوصل الى اتفاق, وذلك في اليوم الأول من المحادثات. وتعتبر هذه المحادثات غير الطموحة بسبب غياب الائتلاف الوطني السوري التي تعتبره الأسرة الدولية القوة الاساسية في المعارضة, وهي تتم بمشاركة 32 ممثلا عن مختلف المجموعات المعارضة التي يتسامح معها النظام وستة افراد في الوفد الرسمي بقيادة السفير السوري لدى الامم المتحدة بشار الجعفري.
وهي اول محادثات بين اعضاء من المعارضة لا سيما ممثلين عن هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي والاكراد ومسؤولين عن النظام منذ فشل محادثات جنيف-2 في شباط/فبراير 2014. وأضاف المعارض “حاولنا التركيز على الملف الإنساني وإيصال المواد الغذائية والأدوية.” وتابع إن “ممثلي النظام يقولون إن المحادثات يجب أن تستمر في دمشق بينما يريد بعض المعارضين تنظيم مؤتمر جنيف-3, لكن في الوقت الحالي لم يتم الاتفاق أو توقيع أي شيء, واقتصرت الامور (الاربعاء) على العموميات” والمعارضة نفسها لديها صعوبات في اتخاذ موقف موحد ولو أن غالبية المشاركين اتفقوا على قائمة من عشر نقاط. ومن بين الأولويات: وقف القصف وإطلاق سراح موقوفين سياسيين “خصوصا النساء والأطفال”, وإقامة “آليات لإيصال المساعدات الانسانية” وتشكيل لجنة لحماية حقوق الإنسان ورفع العقوبات الدولية المفروضة على سوريا.
وذكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأنه يفترض ألا يتوهم أحد بأن بضعة أيام من المحادثات ستؤدي إلى حل كل المشاكل”.