عاجل

فشلٌ في تقريب الموقفيْن الفرنسي والألماني بشأن سياسة الحكومة اليونانية الجديدة

فشلٌ في تقريب وجهات النظر بشأن الملف اليوناني بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل اللذين التقيا في مطعم بمدينة ستراسبورغ في فرنسا.

تقرأ الآن:

فشلٌ في تقريب الموقفيْن الفرنسي والألماني بشأن سياسة الحكومة اليونانية الجديدة

حجم النص Aa Aa

فشلٌ في تقريب وجهات النظر بشأن الملف اليوناني بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل اللذين التقيا بدعوة من رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز في مطعم بمدينة ستراسبورغ في فرنسا لمدة ثلاث ساعات. اللقاء انتهى بعد العَشاء دون تصريحات صحفية.

صعود حزب سيريزا اليساري الراديكالي إلى السلطة في أثينا الذي يرفض التقشف ويريد إعادة التفاوض على ديون البلاد يثير الارتباك داخل الاتحاد الأوروبي .

باريس تستعد لاستقبال رئيس الحكومة اليوناني الجديد آليكسيس تسيبراس يوم الأربعاء بعد استضافة وزيره للشؤون المالية يانيس فاروفاكيس الاثنين.

هذا الأخير قال من أثينا خلال ندوة صحفية عقدها برفقة رئيس منطقة اليورو:

“مصلحتُنا المُشترَكة في أوروبا وفي منطقة اليورو تكمُن في التوصل إلى اتفاق جديد بالتفاوض بين جميع الأوروبيين نُشارك فيه ونحن نأخذ مصالح أوروبا في الحسبان”.

الوزير اليوناني قال بوضوح إن بلادَه لن تتعاون مع الترويكا المشكَّلة من الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي بشأن أيِّ تمديد لبرنامج المساعدات المالية لبلاده مقابل التقشف.

الموقف الفرنسي تجاه الفلسفة الاقتصادية التي تريد الحكومة الجديدة تطبيقها يبدو أكثر مرونةً من نظيره الألماني.