عاجل

هل يريد الإسبان السير على خطى اليونانيين ؟ إنه السؤال الذي يطرح نفسه مع خروج آلاف الأشخاص إلى شوارع مدريد للتنديد بإجراءات التقشف.

المسيرة التي دعا إليها حزب بوديموس اليساري، ردد فيها المتظاهرون شعار “ حان وقت التغيير” بينما كانوا يتوجهون إلى مبنى بلدية المدينة.

رئيس حزب بوديموس، بابلو إيغليسياس وفي خطاب له أمام الجماهير المحتشدة، شدد على ضرورة الإقتداء باليونان وأضاف :

“ لقد أصبحنا نحلم ببلد أفضل، لذلك نحن لم نملأ هذه الساحة لنواصل الحلم، بل نحن هنا لنحققه. يجب أن نكافح خلال هذا العام لنحدث التغيير السياسي، وبما أننا نبدأ هذا العام بشيء جديد فهذا سيجعلها حتما سنة التغيير، سننجح ونهزم الحزب الشعبي خلال الإنتخابات” .

المتظاهرون أكدوا أن الإسبان يستطيعون مجابهة التقشف واعتماد نهج جديد ينهض بالإقتصاد لاسيما وآخر الإحصائيات أشارت أن البطالة تمس واحدا من كل 4 عمال.

متظاهر يقول:

يجب أن نجمع بين اليونان وبقية جنوب أوروبا، أولئك الذين يحاربون الترويكا وميركل. الرأسمالية انتهت وليس بمقدورنا المواصلة في هذه الطريق”.

مواطنة تضيف:

اعتقد أن هذه المظاهرة سيكون لها تأثير كبير، لأننا لم نتوقع شيئا من هذا القبيل قبل عام، وحزب بوديموس أنشأ قبل عام فقط”.

حزب بوديموس حصل على تأييد شعبي لرفضه لبرامج التقشف من خلال مطالبته برفع الحد الأدنى للأجور ووقف سياسة خفض الإنفاق .

ALL VIEWS

نقرة للبحث