عاجل

إعادة التأمل في الإتحاد النقدي عبر مؤتمر لامفالوسي

تقرأ الآن:

إعادة التأمل في الإتحاد النقدي عبر مؤتمر لامفالوسي

حجم النص Aa Aa

إعادة التأمل في أوروبا والاتحاد النقدي بعد الأزمة، كان هو الموضوع الرئيسي لمؤتمر لامفالوسي، وهو اسم أول رئيس لمؤسسة النقد الأوروبية.
في بودابست، حضر أعضاء في المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي الحالي، حيث نوقشت مواضيع تتعلق باستقلال السياسة النقدية.

غيورغي ماتولشي، محافظ المركزي المجري
محافظو المصارف المركزية يقرون الآن أن ما نحتاج إليه في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو ليس التفكير الاقتصادي التقليدي، بل إصلاحات شجاعة.
لقد أطلق ماريو دراغي برنامجاً ممتازاً. سيؤثر على دول منطقة اليورو، وكذلك على الدول خارج منطقة اليورو. العائدات المنخفضة للسندات الحكومية وزيادة السيولة ستساعد على نمو هذه البلدان أيضا.

مراسلة يورونيوز في العاصمة الهنغارية بودابست تقول:
النقاش حول ما إذا كانت العملة الموحدة يمكن أن تكون ناجحة في بيئة حيث تتبع الدول الأعضاء لقواعد نقدية وسياسية مختلفة. بنك انجلترا تحدث عن الحاجة إلى قواعد مشتركة لنجاح اليورو.

عضو المجلس التنفيدي للمصرف المركزي الأوروبي يرى ضرورة فرض قواعد أقوى في إطار منظومة العملة الأوروبية الموحدة.

بينوا كوره، عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي: من الواضح أن منطقة اليورو تحتاج لقواعد أقوى لتنظيم العديد من الأشكال المختلفة من هيمنة السياسة التي ظهرت من خلال الاعتماد المتبادل. لا يكفي أن يكون الجهاز الإداري جيد، فأنت بحاجة إلى قواعد.

المشاركون في المؤتمر ناقشوا أيضاً برنامج التحفيز الطموح.