عاجل

تقرأ الآن:

الخارجية الكندية تتوقع افراجا وشيكا عن الصحافي الكندي محمد فهمي المسجون في مصر


مصر

الخارجية الكندية تتوقع افراجا وشيكا عن الصحافي الكندي محمد فهمي المسجون في مصر

بعد يوم من اطلاق السلطات المصرية سراح الصحفي الاسترالي في قناة الجزيرة بيتر غريستي، أعلن وزير الخارجية الكندي انه يتوقع افراجا “وشيكا” عن الصحافي الكندي من أصول مصرية محمد فهمي.

وفي حديث أجرته قناة الجزيرة الإخبارية الناطقة باللغة الإنجليزية مع بيترغريستي، أعرب عن ارتياحه البالغ بإطلاق السلطات المصرية سراحه، ووصف ذلك بأنه بمثابة ميلاد جديد له بعد إعتقال دام أكثر من أربعمائة يوم.

وقال غريستي: “لا استطيع أن أصف شعوري بعد إطلاق سراحي، لم أتوقع ذلك، لقد مكثنا لشهور خلف القضبان بإنتظار إستئناف المحاكمة، ولكن إطلاق سراحي اليوم هكذا بعد بضع دقائق من إبلاغي، أمر رائع جدا”.

غيرستي طالب بتطبيق الأمر نفسه على زميليه الآخرين محمد فهمي، وباهر محمد، وآخرين تحتجزهم السلطات المصرية بنفس القضية.

وقضت محكمة مصرية في يونيو/حزيران الماضي على غريستي وفهمي بالسجن سبع سنوات، وعلى محمد بالسجن عشر سنوات، بعد اتهامهم بدعم جماعة الإخوان المسلمين، ثم ألغت محكمة النقض في الأول من يناير/كانون الثاني الماضي هذه الأحكام وأمرت بإعادة محاكمتهم.