عاجل

رسميا أدى رئيس إيطاليا الجديد سيرجيو ماتاريلا اليمين الدستورية أمام أعضاء البرلمان، حيث تلا العبارة المألوفة المتعلقة باحترامه لدستور البلاد، وتحدث عن الأولويات المرسومة أمامه، رغم سلطاته المحدودة إلا في حال أزمة سياسية

ومن بين تلك الأولويات تجاوز مخاطر الأزمة الاقتصادية، وتفعيل الحق في العمل ومكافحة الفساد والجريمة المنظمة

ویقول ماتاریلا: مكافحة الجريمة المنظمة والفساد أولوية مطلقة، لقد بلغ الفساد مستوى غير مقبول، فهو يلتهم موارد كان يمكن أن تكون مخصصة للمواطنين

وكان ماتاريلا دخل معترك الحياة السياسية إثر اغتيال إحدى عصابات المافيا شقيقه رئيس منطقة صيقلية أنذاك، عام ثلاثة وثمانين

وأوضح ماتاريلا قوله بشأن موضوع اللاجئين: إن الحروب والهجمات وحالات الاضطهاد السياسي والعرقي والديني والبؤس والمجاعات تتسبب في موجات هائلة من اللاجئين، وتلك حالة إنسانية استعجالية خطيرة ومؤلمة، ينبغي أن تواجهها أوروبا بانتباه أكبر وبالتزام وتضامن

وكان ماتاريلا القاضي في المحكمة الدستورية انتخب يوم السبت الماضي لمدة سبع سنوات، ليخلف بذلك جيورجيو نابوليتانو الذي استقال من منصبه في الرابع عشر من الشهر الماضي، عن عمر ناهز تسعة وثمانين سنة