عاجل

تقرأ الآن:

تفاؤل وزير المالية اليوناني في مواجهة القلق الشعبي


مال وأعمال

تفاؤل وزير المالية اليوناني في مواجهة القلق الشعبي

وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس، يرى أن المحادثات الجارية بين الحكومة الجديدة في أثينا مع دائنيها الدوليين، ستختتم خلال فترة قصيرة، مبدياً قناعة بإمكانية الاعتماد على دعم البنك المركزي الأوروبي بعد محادثات أجراها اليوم الأربعاء في مقر البنك المركزي الأوروبي مع حاكمه ماريو دراغي.

وزير المالية اليوناني :
في اليونان نحتاج بلا شك إلى تغيير المسار. سواء من حيث الإصلاحات اللازمة لوضع حد للمعاناة التي ابتلي بها الاقتصاد اليوناني والمجتمع لسنوات عديدة. وكذلك لجهة البرنامج الذي ساهم في تأجيج أزمة الديون الانكماشية في بلادنا، بالإضافة إلى التسبب في أزمة إنسانية هائلة .

من دون دعم المقرضين الدوليين، فإن اليونان ستجد نفسها قريبا مرة أخرى في أزمة مالية حادة. فالمصارف بدأت تشهد نزيفاً في الودائع، وجد بعضها في طلب الاستفادة من سيولة الطوارئ لدى البنك المركزي، بينما تتسارع وتيرة تهريب الأموال إلى الخارج، وفق مصادر مصرفية
عموم الشعب اليوناني يترقب ما ستسفر عنه جولة فاروفاكيس ورئيسه تسيبراس لاسيما القول الفصل من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

مراسلة يورونيوز في أثينا :
على الرغم من محادثات وزير المالية اليوناني في أوروبا، الناس هنا ينتظرون بحرقة نتائج المفاوضات. الجميع يأمل التوصل الى اتفاق من شأنه رفع بعض من عبء الديون. ولكن في الوقت نفسه، هناك قلق متزايد عن عواقب طريق مسدود .