عاجل

تقرأ الآن:

أخبار سارة تعيد الأمل للمصابين بمرض السرطان


العالم

أخبار سارة تعيد الأمل للمصابين بمرض السرطان

يوافق 4 فبراير من كل عام، اليوم العالمي للسرطان، حيث ينظم الإتحاد الدولي لمكافحة السرطان تظاهرة سنوية لرفع الوعي العالمي بمخاطر المرض وكيفية الوقاية منه وطرق الكشف المبكر عنه وعلاجه.

إحياء اليوم العالمي للسرطان يتم هذا العام، تحت شعار “ليس خارج نطاق قدراتنا“، وهو يسلط الضوء على الحلول الموجودة ومن اليسير الحصول عليها للحد من عبء السرطان وهو المرض الذي يحصد اليوم أرواح أعداد متزايدة من مختلف الفئات العمرية خاصة فئة الشباب.

وقد أشارت منظمة الصحة العالمية عبر موقعها الإلكتروني إلى أنّ هذا المرض أودى بحياة 6,7 ملايين نسمة في عام 2005، وأنّه سيودي بحياة 84 مليون نسمة أخرى في الحقبة الممتدة بين عامي 2005 و2015 إذا لم تُتخذ أيّة إجراءات للحيلولة دون ذلك.

مرض السرطان ؟

السرطان مصطلح عام يشمل مجموعة من الأمراض يمكنها أن تصيب كل أجزاء الجسم، ويشار إلى تلك الأمراض أيضا بالأورام والأورام الخبيثة.

ومن السمات التي تطبع السرطان، التولّد السريع لخلايا شاذة يمكنها النمو خارج حدودها المعروفة واقتحام أجزاء الجسد المتلاصقة والانتشار إلى أعضاء أخرى، ويطلق على تلك الظاهرة اسم النقيلة، وتمثل النقائل أهم أسباب الوفاة من جراء السرطان.

وعلى الرغم من أن مرض السرطان يخيف الكثيرين بمجرد قراءة معلومات عنه، إلا أن نهاية العام الماضي وبداية هذا العام حملت لنا بعض الأخبار السارة المتعلقة بهذا المرض، وإليكم التفاصيل :

-1 باحثون بريطانيون: الوفيات بسبب السرطان ستنعدم بحلول عام 2050

أعلن الباحثون بجامعة “كينجز كولدج” البريطانية أنَّ نسبة الوفيات بسبب أمراض السرطان ستنعدم بحلول عام 2050 لجميع الفئات العمرية عدا المرضى فوق سن الثمانين.

وقالوا إن أبحاث السرطان في بريطانيا وصلت إلى مرحلة تاريخية تزيد إمكانية القضاء على الوفيات الناجمة عن مرض السرطان بأنواعه بحلول عام 2050 إذا استمرت الأبحاث والدراسات على نفس الوتيرة الحالية.

-2 نصف مرضى السرطان في بريطانيا “يعيشون عقدا أو أكثر”

أظهرت دراسة حديثة أن نصف الذين يعانون من مرض السرطان في انجلترا وويلز حاليا يعيشون عشر سنوات على الأقل – أي ضعف المعدلات المسجلة في سبعينيات القرن الماضي. ويعود الفضل في ذلك للعلاجات الجديدة والتشخيص المبكر والفحص.

لكن مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، القائم على البحث، قال إن هذا التقدم يؤكد على الحاجة لتحديد أهداف جديدة أكثر طموحا.

وأعرب المركز عن تطلعه لأن تصل نسبة مرضى السرطان الذين قد يعيشون لمدة عشر سنوات إلى 75 في المئة خلال السنوات العشرين المقبلة.

-3 رفع الضرائب على السجائر ينقذ حياة ملايين المدخنين من السرطان

فى دراسة هامة وجد الباحثون أن رفع الضرائب المفروضة على السجائر له ثلاث فوائد منها إنقاذ أرواح الملايين من المدخنين، تراجع أعدادهم، فضلا عن تحصيل المزيد من الموارد المالية تساعد فى مكافحة هذه العادة المدمرة. ويقدر العلماء البريطانيون رفع قيمة الضرائب المفروضة على السجائر قد يمنع نحو 200 مليون حالة وفاة مبكرة بسبب سرطان الرئة. يأتى ذلك فى الوقت الذى عقدت الكثير من الدول حول العالم، العزم على خفض معدلات التدخين بمقدار الثلث بحلول عام 2025، لقطع نسب الإصابة بالسرطان والأمراض المرتبطة بالتدخين.