عاجل

تقرأ الآن:

ليبرمان يعرض على الاسرائيليين نسخا من صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية


إسرائيل

ليبرمان يعرض على الاسرائيليين نسخا من صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية

عرض وزير خارجية إسرائيل افيغدور ليبرمان وانصاره الخميس صحيفة شارلي ايبدو الفرنسية الساخرة على المارة في تل ابيب متحايلا على قرار لجنة الانتخابات المركزية التي تلقت شكوى لمنع توزيعها مجانا بسبب مخالفة ذلك للقانون الانتخابي. ووقف ليبرمان مع انصار حزبه اليميني المتشدد “اسرائيل بيتنا” وعلى افواههم لاصقات تعبيرا عن احتجاجهم على تقييد حرية التعبير في جادة روتشيلد المزدحمه بالمارة, وقاموا برفع أعداد من الصحيفة التي عرضوها كذلك على طاولات لإتاحة الاطلاع على العدد الاخير الذي يتضمن رسما كاريكاتوريا للنبي محمد. وكتب ليبرمان وانصاره “الوضع لا يحتمل … اليوم منع الصحيفة وغدا سيمنعون النشيد الوطني”.

وقال ليبرمان الذي حمل قميصا كتب عليه “انا شارلي” ان “كل هذه الحجج بالإخلال بالأمن العام ورضوخ سلسلة المكتبات التي رفضت توزيع المجلة لا تحتمل”. وأصدر رئيس لجنة الانتخابات المركزية القاضي سليم جبران مساء الاربعاء أمرا يحظر على حزب “اسرائيل بيتنا” توزيع الصحيفة الفرنسية مجانا إثر دعوى قدمها عضو الكنيست احمد الطيبي.

وأعلن الطيبي أن القاضي جبران قبل الدعوى لأن الصحيفة “تستفز مشاعر المسلمين وتشكل أصلا مخالفة لقانون الانتخابات”.

واعتبرت لجنة الانتخابات المركزية الخميس “أن ما قام به ليبرمان هو انتهاك لقانون الانتخابات فلا يسمح بتوزيع هدايا مجانية في مكان عام في وقت الانتخابات. لكن ليبرمان وأنصاره لم يوزعوا الصحيفة فعليا, وإنما عرضوا على الجمهور عريضة لتوقيعها لكي يتمكن من توزيعها مجانا.

وقال “دهشنا من موقف لجنة الانتخابات التي استجابت لطلب عضو الكنيست أحمد الطيبي بمنع توزيع صحيفة شارلي ايبدو. هذا يحد من حرية التعبير وخضوع للإرهاب الاسلامي المتطرف ولممثليه في الكنيست. نؤيد أن يتوجه حزب إسرائيل بيتنا للاستئناف في المحكمة العليا”.

والعدد المعروض من الصحيفة الفرنسية هو الأول بعد الهجوم الذي استهدفها في 7 كانون الثاني/يناير في باريس ونفذه إرهابيان قال أحدهما انه ينتمي لتنظيم “القاعدة” وأنهما فعلا ذلك “نصرة للنبي”.

وأدى الهجوم الى مقتل 12 شخصا بينهم عدد كبير من اسرة تحرير الصحيفة. وأثار نشر رسم جديد للنبي غضب المسلمين في أنحاء مختلفة من العالم.