عاجل

تقرأ الآن:

المعارك متواصلة في أوكرانيا من أجل السيطرة على ديبالتسيفي


أوكرانيا

المعارك متواصلة في أوكرانيا من أجل السيطرة على ديبالتسيفي

معارك ضارية تتواصل في محيط مدينة ديبالتسيفي في شرق أوكرانيا التي يحاول الانفصاليون الإحاطة بها من كل جانب لأخذها من آلاف الجنود النظاميين المُحاصرين.

المدنيون عالقون بين الطرفين ويدفعون ثمنا باهضا لهذا النزاع الذي يدوم منذ نحو عام ويزداد تعقيدا وخطورةً.

امرأة من سكان المنطقة تقول باكية قرب أنقاض بناية متضررة من القصف:

“فجأة، أنفجر كُلُّ شيء ولا نعرف حتى ما ذا جرى. بعدها بثوانٍ، حدث انفجار آخر. رأيتُ أشلاء على الأرض. أنا خائفة، العديد من الناس قُتِلوا”.

ديبالتسيفي تكتسي أهمية إستراتيجية بموقعها الذي يتوسط المنطقتين الانفصاليتين دونيتسك ولوغانسك وبفضل شبكتها الهامة الخاصة بالنقل بسكك الحديد. وتمهيدا للسيطرة على ديبالتسيفي، حسب الخبراء، استولى الانفصاليون على فوهْلِيرِيهْسْكْ القريبة منها يوم الأربعاء.

خمسة جنود من القوات النظامية سقطوا قتلى خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، بالإضافة إلى عشرات الجرحى تقول كْييف، يُضَافون إلى الخمسة آلاف والثلاثمائة قتيل وآلاف الجرحى الآخرين الذين حصدتهم الحرب منذ عام.

فلاديمير فيدينكو أحد الانفصاليين بُترتْ إحدى رِجليْه في المعارك وأُصيب بجروح في صدره. فلاديمير يقول:

“أخذوني إلى مدينة رُوفينْكي في شرق أوكرانيا حيث أجْروا عليَّ عملية جراحية. لم يجتثوا الشظايا من صدري. وفي الصباح الموالي، بعد العلاج المركَّز، جاء بعض الكُوزَاكْ وعَبَرُوا بي الحدود”.

في انتظار نتائج مبادرة السلام الفرنسية الألمانية التي ستُعرض على موسكو الجمعة، الحلف الأطلسي يتهم روسيا بالمشاركة المباشِرة ميدانيا في المعارك بالرجال والسلاح، فيما تنفي موسكو عنها هذه التهمة.