عاجل

انها أول منصة إجتماعية لمجالسة الأطفال في أوروبا، Yoopies.com، بدأت في فرنسا في العام 2012، ومتاحة الآن بسبع لغات وفي تسع دول.
هذه المنصة تتيح البحث عن جليسة أطفال على أساس حوالي خمسين معياراً من المعايير
كتحديد الموقع الجغرافي، والتصديق على بعض المواصفات أو تصنيفات المستخدمين الآخرين.

بنيامين سوخار- المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة Yoopies.com، يقول: “بدأنا من نقطة الحصول على المعلومات من خلال إنتقالها بين الأشخاص عبر الهاتف مثلاً للإستفسار من الإصدقاء عن جليسة أطفال، إلى انتقال المعلومات بين الأشخاص بفضل الأدوات الرقمية وشبكة الإنترنيت.”

مؤخراً، تنوعت نشاطات هذا المشروع الناشئ لتشمل جميع الخدمات الشخصية، كالتسوق للمنازل وإيجاد عاملات تنظيف. الهدف هو أن يصبح الأول في أوروبا. أما بالنسبة لقيمة التداول، فقد ارتفعت بنسبة 300٪ سنويا. بنيامين سوخار، يضيف قائلاً: “ارتفع العدد من من 3 إلى 15 شخصا ، من 10 مربيات إلى 400 ألف مربية من باريس إلى فرنسا باكملها ومن ثم أوروبا. خلال ثلاث سنوات، تكاثرنا كنبات الفطر بفضل الحاسوب “. مدرسة 42 هي مدرسة فريدة من نوعها، أسسها أول رجل أعمال فرنسي في المجال الرقمي، كزافييه نيل. سنويا تستقبل مجاناً وبلا شروط ، 900 شاب من حملة الشهادات لتدريبهم على الرقمية “. جيل بابينه، رجل أعمال معروف في الرقمية. انه واحد من بين 28 بطلاً من أبطال الرقمية في أوربا، من بين أمور أخرى، مهمته مساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة الثورة الرقمية، يقول: “ابدأوا باستخدام الهاتف الذكي. من الممكن إستخدام الانترنت ايضاً للحصول على بعض المعلومات التي تشرح كيفية عمل نظام معين للتمكن من التحرك قليلاً، للتحرك ازاء هذه الثورة.” النجاح في الرقمية، يعتمد أولاً على الفكرة الجيدة، والقابلة للتطبيق على الإنترنت وعلى السوق، وعلى امكانية الحصول على التمويل أيضا. منصة مجالسة الأطفال مثلاً حصلت على مئتي ألف يورو من خلال business angels، أشخاص اثرياء يقدمون رأس المال للشركات الناشئة غالباً مقابل سندات قابلة للتحويل أو حصص في المشروع. وحصل تواً على دفعة جديدة.

جيل بابينه، يضيف قائلاً: “هناك نوع من الملفات بشكل موحد ويجب تطبيقه. كما يجب تقديمه بإيجاز، وتطبيق عدد من القواعد للحصول على موافقة الإجماع وجمع المال. “

بنيامين سوخار- المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة Yoopies.com، يقول: “بالنسبة لي، مفاتيح النجاح هي تبادل الأفكار. الأشخاص الذين ستتناقشون معهم سيكونون بالنسبة إليكم مستقبلا، الممولون والمساعدون والموظفون، والعملاء … في الرقمية، كل شيء يتحرك بسرعة كبيرة . فتقاسموا أفكاركم. “