عاجل

تقرأ الآن:

جريمة حرق الطيار الكساسبة، خلفياتها وماذا اراد منها "تنظيم الدولة الاسلامية"


العالم

جريمة حرق الطيار الكساسبة، خلفياتها وماذا اراد منها "تنظيم الدولة الاسلامية"

قضية احراق الطيار الاردني معاذ الكساسبة اراق الكثير من الحبر على الورق، كما تصدر عناوين نشرات الاخبار. فكيف تناولت محطات التلفزة الاوروبية هذا الحدث ؟ وكيف تناولت خلفياته؟ اخترنا بعضاً منها.

التلفزيون الاسباني

حرق الطيار الاردني معاذ الكساسبة حياً من قبل تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية” اثار غضب الشعب الاردني فطالب الملك بالثأر له. عبد الله الثاني توعد برد قاس. التقرير الذي عرضه التلفزيون الاسباني تحدث فيه الخبير في الصراعات الدولية خيسوس نوينز قائلاً : “في المدى القصير، لا يملك الاردن امكانية زيادة قدراته العسكرية وضمان امن جزء من اراضيه، لذلك يعتمد من جهة على الولايات المتحدة الضامن الوحيد لامنه ومن جهة ثانية وبشكل اقل وضوحاً على اسرائيل”.

التلفزيون السويسري

تقرير محطة التلفزيون السويسري الناطقة باللغة الايطالية، اشار الى ان عملية الاعدام كانت مروعة، العديد من القنوات اختارت عدم بثها لبشاعة مشاهدها. داخل قفص وضع الطيار ثم
حرق حياً. الترويج لهذه الصور اضحى سلاحاً قوياً بين ايدي الارهابيين. وحسب الخبير في التواصل والارهاب آريجي انتينوري فإن استخدام الافلام هي “للتأثير بعمق وتحفيز الشباب المهمش او الذي همش نفسه من الغربيين، تم استخدام افلام الفيديو. انها تدفع بهم للتصرف من خلال الحديث عن عالم من الفتوحات وفرسان مع سيوف ومحاربين
مثل الاسود”.

القناة الثانية الفرنسية

بلا شك، لهذه الافلام دور بتجنيد جهاديين اجانب وخاصة اوروبيين. القناة الفرنسية الثانية توجهت الى مدينة صغيرة جنوب فرنسا حيث عدد من الشباب لا مشاكل واضحة لديهم، توجهوا للجهاد.
تعرفت الى والد احدهم الذي خرج عن صمته.