عاجل

تراجع طفيف في نمو الوظائف في الولايات المتحدة في كانون الثاني/يناير مع انتعاش في الأجور، مما يستعرض القوة الكامنة في الاقتصاد ، ويضع زيادة سعر الفائدة في منتصف العام من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي مرة أخرى على الطاولة.
هذا هو الشهر الثاني عشر على التوالي من المكاسب المهمة التي تتجاوز عتبة مائتي ألف وظيفة جديدة، وهي أطول سلسلة انتصارات منذ عام .1994
الوظائف غير الزراعية زادت بواقع مائتين وسبعة وخمسين ألفاً، الشهر الماضي بعد ارتفاع بمعدل ثلاثمائة وتسعة وعشرين في كانون الأول/ديسمبر، و أربعمائىة وثلاثة وعشرين ألفاً في تشرين الثاني/نوفمبر .
معدل البطالة في البلاد يسجل صعوداً طفيفاً بواقع عشر النقطة من خمسة وستة في كانون الأول/ديسمبر إلى خمسة وسبعة في كانون الثاني/يناير. الأجور زادت اثني عشر سنتا في الشهر الماضي بعد انخفاضها خمسة سنتات في كانون الاول/ ديسمبر، مما يرفع مكاسب العام على أساس سنوى إلى اثنين واثنين في المائة، وهو الأكبر منذ آب /أغسطس .
مكاسب سوق العمل وتحسن الأجور يمكن أن يعزز من التوقعات بقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي، بتشديد السياسة النقدية في حزيران./يونيو.