عاجل

تقرأ الآن:

40 شخصا لقوا حتفَهم في اشتباكات ملعب القاهرة لكرة القدم


مصر

40 شخصا لقوا حتفَهم في اشتباكات ملعب القاهرة لكرة القدم

حصيلة قتلى أحداث الاشتباكات التي وقعت الأحد بين مشجعي نادي الزمالك وقوات الأمن في العاصمة المصرية القاهرة ترتفع حسب مصادر طبية إلى أربعين شخصا اعتبرها ناشطون سياسيون مجزرةً واتهم آخرون السلطة بافتعالها لتحويل الاهتمام عن التسريبات الصوتية التي نُسِبتْ إلى السيسي بشأن رأيه في دول الخليج. أيمن يونس اللاعب السابق في فريق الزمالك لكرة القدم يعرض رؤيَتَه لما حدث بالقول:

“أتكلم عن الأطفال في الخامسة عشرة إلى السادسة عشرة من العمر الذين يُغرَّر بهم ويتحولون إلى متطرفين في مناصرة فرقهم الرياضية. يُغرَّر بهم بفكرة الانتماء…: أحدهم يقول لك أموت ويحيا الزمالك، وآخر يقول أفدي الأهلي بدمي، فيما نحن تَربيْنا على أن الوطن هو الذي يُفدى بالدماء وليس مباراة في كرة القدم. فهناك التطرف…وأيضا الفقر…حيث يؤديان إلى هذه الانحرافات”.

عائلات الضحايا لها موقف آخر، وهناك مَن يقول إن قوات الأمن قَتلتْ ببرودة ذويها بالرصاص وبالغازات المسيلة للدموع.

أحمد سالم فقد جاره الشاب إسلام عِماد في هذه الأحداث ويُعلق بالقول:

“رحمة الله على إسلام، كان طالبا في الهندسة. ذهب لتشجيع فريقه فمات بالغاز. ولي زملاء أصابهم الخرطوش”.

جثمان إسلام عماد وُورِيَ التراب الاثنين في جنازة كانت أقرب إلى المظاهرة الاحتجاجية، سار فيها جمعٌ غفير من الناس.

النيابة العامة المصرية وَجهتْ تهمة الاعتداء على الأمن وقطع الطريق على سبعة عشر شخصا من أنصار فريق الزمالك.