عاجل

يواصل الجيش الاوكراني سيطرته على مدينة ديبالسيف الاستراتيجية رغم القصف المتواصل من الانفصاليين المدعومين من روسيا. يوم هادئ نسبيا مر على القوات الاوكرانية التي لم تتكبد خسائر بشرية في صفوفها كما يقول قائد إحدى كتائب المتطوعين.

فيستوفو قائد كتيبة متطوعين في الجيش الاوكراني:
“لم تقع اليوم اي مواجهات مباشرة مع الانفصاليين. لكن موقعنا تعرض لقصف بقذائف الهاون كما تعرض موقع اخر لقصف بصواريخ غراد. لحسن الحظ لم يقتل أحد. الوضع صعب إلى حد ما لكننا سنتغلب عليه.”

الوضع في الجانب الاخر ليس بالافضل، حيث يتواصل فرار مئات السكان من مدينة دونيتسك معقل الانفصاليين باتجاه الحدود الروسية بسبب قصف القوات الحكومية المتواصل.

فيكتور لاجئ من منطقة دونيتسك:
“إنهم يقصون، ثم يقصفون لهذا الناس ترحل. يقع انفجار فنشعر بالخوف. ماذا يمكننا ان نفعل نريد العيش.”

وقتل أكثر من 5 الاف شخص منذ بدء تمرد الانفصاليين شرق اوكرانيا في ابريل/نيسان الماضي.