عاجل

تقرأ الآن:

السفن ستقلع عن التدخين


عالم الغد

السفن ستقلع عن التدخين

هل الغاز الطبيعي سيكون قادراً في المستقبل القريب على تغذية المحركات الضخمة لسفن الرحلات البحرية الكبيرة وسفن البضائع؟ وما هي المزايا والعيوب ؟

في هذه المراكز البحثية في كوبنهاغن، تم تطوير محرك سفينة ولأول مرة. تم تصميم هذا المحرك الذي يعمل بالديزل والغاز الطبيعي المسال للحد من انبعاثات الغازات كثاني أكسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين.

وفقاً للباحثين الذي يعملون في مشروع بحث أوروبي، هناك بعض الاختلافات التشغيلية مقارنة بمحركات الديزل العادية للسفن.

المهندس الميكانيكي مايكل جونسن كريجر، يقول: “مشغلو السفن سيحصلون على شاشات إضافية لمراقبة لوحة التشغيل. الوظيفة الإضافية الوحيدة التي سيتوجب عليهم الإنتباه إليها هي الضغط على الغاز متى أرادوا.” التحدي الأكبر بالنسبة للباحثين هو تطوير مكونات جديدة من خلال مواد جديدة لضمان الحصول على محرك موثوق به فيما يتعلق بالسلامة .

مايكل جونسن كريجر، يضيف قائلاً: “الغاز تحت ضغط بحدود 300 بار. لدينا نظام جدار مزدوج يتكون من أنبوب داخلي وخارجي . هناك تهوية في الانبوب الخارجي ونراقب التدفق، نراقب الغاز، لذلك نستطيع أن نعرف ما إذا كان هناك أي تسرب غازي في النظام “.

جوليان لوبيز غوميز، يورونيوز: “كيف يستطيع العلماء معرفة ما يحدث بالفعل داخل المحرك حين يتم حقن الغاز؟”

يوهان فريدريك هولت، مهندس يعمل في MAN Diesel & Turbo، يقول: “إستخدمنا كاميرات عالية السرعة كهذه مع منظار. لذلك نستطيع أن نرى اعماق المحرك. حصلنا على فهم أفضل لكيفية إشتعال الغاز الطبيعي بالضغط العالي مع الديزل داخل المحرك. هذا يسمح لنا مثلاً تحسين التوقيت والترتيبات الهندسية لطريق الحقن المختلفة من أجل إشعال الغاز بأكبر قدر من الكفاءة “.

تم بيع أكثر من 100 محرك من هذه المحركات لأصحاب السفن لتجهيز أساطيلهم. المشترون واثقون من أنهم سيستثمرون في القطاع البحري الخاضع إلى لوائح بيئية أكثر صرامة من أي وقت مضى.

بيتر أندرسون، رئيس إدارة السفن، UECC : “عليكم النظر على المدى الطويل. فالأمر يتعلق بسفينة ستعمل ما بين 25 و 30 عاما وفي منطقة بيئية لم يعد من الممكن فيها حرق الوقود الثقيل. لذلك من خلال هذه الرؤية، الأمر سيكون مربحاً.” الباحثون يبحثون عن آفاق مستقبلية. يقولون إن التقنيات جاهزة للعمل على محركات سفن تعمل مئة بالمئة بالغاز الطبيعي. الآن على البنى التحتية وواقع السوق التكيف وفقاً لهذا الواقع. لارس جولويسون، منسق مشروع Helios هيليوسن يقول: “أعتقد أننا بحاجة إلى رؤية أنظمة عرض وأنظمة للتزود بالغاز الطبيعي على نطاق واسع. حين يتم هذا، وحين تكون هناك إمدادات مضمونة وبنية للأسعار ، هي أيضا آمنة وموثوق بها، الناس سيتحولون مئة في المئة إلى الغاز”. حوالي 99٪ من الأساطيل التجارية العالمية تعمل بالديزل، لذلك فان الباحثين يؤمنون بان هذه المحركات لها سوق كبيرة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تقنية جديدة لمكافحة البعوض

عالم الغد

تقنية جديدة لمكافحة البعوض