عاجل

تقرأ الآن:

رحلة ساحرة في سهوب منغوليا مع" الذئب الأخير"


سينما

رحلة ساحرة في سهوب منغوليا مع" الذئب الأخير"

المخرج الفرنسي جان-جاك انو، يعود بفيلم “الذئب الأخير” المقتبس من كتاب سيرة ذاتية شهير للصيني جيانغ روغ بعنوان «ذي وولف توتيم» الذي صدرفي 2004.

قصة الفيلم تدورفي خضم “الثورة الثقافية” الصينية في نهاية الستينات عندما أرسل طالب من بيكين إلى سهوب منغوليا الشاسعة لتثقيف قبيلة من الرعاة البدو، فيجد نفسه مفتونا بالذئاب ويسعى إلى حمايتها من القتل.

يقول الفرنسي، جون جاك أنو: “منذ البداية، حصلت على ما نسميه “ تفويضا مطلقا “. لقد كتبت السيناريو بكل حرية، ولم يمر بمكتب القراءة. لقد تركوا لي الحرية المطلقة كما صورت بكل حرية دون تدخلات يومية، صورت اللقطة الأولى ولم أجد أية تعليقات سلبية.”

الفيلم يعد أكبرإنتاج سينمائي مشترك بين الصين وفرنسا وركز بالأساس على علاقة الإنسان والطبيعة وكيفية المحافظة على البيئة.
الممثل الرئيسي فنغ شاوفينغ، يقول إن الفيلم غير نظرته حول الذئاب.

يقول الممثل الشاب فنغ شاوفينغ:“كممثل، كان الأمر رحلة مدهشة بالنسبة لي، كنا دائما نعتبرالذئاب حيوانات متوحشة جدا وبرية وتأكل البشر.. ولكن عندما اقتربت منها خلال التصوير غيرت نظرتي حولها ـ أعتقد أن الذئاب حيوانات مدهشة، إنها تعيش على الصيد ولكن ضمن فريق واحد منضبط للغاية.”

فيلم “الذئب الأخير” يعرض في قاعات السينما الصينية بداية من التاسع عشر من فبراير الحالي، ليصل إلى قاعات السينما الفرنسية في الخامس والعشرين من الشهر ذاته.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"فترة الصبا" يفوز بجائزة البافتا لأفضل فيلم

سينما

"فترة الصبا" يفوز بجائزة البافتا لأفضل فيلم