عاجل

كيف بدأت الازمة في اوكرانيا ؟ اسبابها ؟ اما الحل المتوقع لها فيبقى في ذمة التاريخ القادم.

بعض من تواريخها الهامة نستعرضها لكم مع امكانية العودة اليها كما بثتها “يورونيوز” ونشرها موقعنا الالكتروني.

عام 2013

- نوفمبر/تشرين الثاني 2013: الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الفائز بالانتخابات الرئاسية عام 2010، يتخلى عن اتفاقية الشراكة مع
الاتحاد الاوروبي ويختار التعاون مع روسيا. امر اثار غضب الشارع في كييف، فخرجت المظاهرات المناهضة له. اوكرانيا اعلنت استقلالها عن الاتحاد السوفياتي السابق عام 1991 بعد استفتاء شعبي.

- ديسمبر/كانون الاول 2013: المتظاهرون في شوارع كييف يزداد عددهم ليصل الى 800 الف شخص. الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعد يانكوفيتش بمساعدات اقتصادية قبل عيد الميلاد عارضاً شراء السندات الحكومية الأوكرانية وتخفيض اسعار الغاز.

عام 2014

– كانون الثاني/يناير 2014: اشتباكات دموية بين الشرطة والمتظاهرين. رئيس الوزراء ميكولا آزاروف يقدم استقالته.

- شباط/فبراير 2014: خروج المظاهرات المناهضة ليانوكوفيتش، وكان اكثرها عنفاً في اليوم العشرين من هذا الشهر وقد اعتبر يوماً دموياً. خلال 48 ساعة قتل 88 شخصاً.

- شباط/فبراير 2014: في الـ22 منه، يانوكوفيتش يغادر كييف ليظهر على شاشة التلفزيون مندداً بما اسماه انقلاباً ضده. البرلمان يصوت للاطاحة به ويحدد 25 نيسان/مايو لاجراء انتخابات جديدة.

- آذار/نيسان 2014: بعد ان استولى الموالون لروسيا على اهم مراكز شبه جزيرة القرم، اجرى السكان فيها استفتاء شعبياً جاءت نتيجته موالية للانضمام الى الاتحاد الروسي. مما اثار ردود فعل غربية رافضة ما جرى. في الـ18 من الشهر بوتين يوقع على مرسوم ضم القرم الى الاتحاد الروسي.

- آذار/مارس 2014: فرضت كل من الولايات المتحدة الاميركية والاتحاد الاوروبي عقوبات على عدد من الشخصيات الروسية والاوكرانية، فيما استمرت المظاهرات في كييف.

- آذار/مارس 2014: في الـ11 منه، الموالون لروسيا في كل من دونيتسك ولوهانسك اعلنوا استقلال منطقتيهم بعد استفتاء في كل منهما لم يتم الاعتراف به دولياً. الاتحاد الاوروبي من جهته وقع على اتفاقية الشراكة مع اوكرانيا.

- تموز/يوليو 2014: طائرة الخطوط الجوية الماليزية MH17 تقصف في شرق اوكرانيا. مما اسفر عن مقتل جميع من كان على متنها وعددهم 298 شخصاً. الغرب يتهم الانفصاليين الموالين لروسيا بقصفها لكنهم ينفون اية علاقة لهم بها.

- ايلول/سبتمبر 2014: اوكرانيا والانفصاليون وقعوا على اتفاقية مينسك في اليوم الخامس من الشهر. لكن المعارك استمرت في شرق البلاد. وفي الشهر التالي الاوكرانيون الموالون للغرب يفوزون بالانتخابات التشريعية.

- كانون الاول/ديسمبر 2014: الروبل، العملة الروسية تنهار وذلك بسبب انهيار اسعار النفط وايضاً بسبب العقوبات الغربية على روسيا.

عام 2015

- شباط/فبراير 2015: محادثات سلام جديدة، وفرض عقوبات جديدة على المزيد من الشخصيات الروسية.