عاجل

شركة الطاقة الفرنسية توتال أصبحت أحدث ضحية لتهاوي أسعار النفط، بعدما أفصحت عن خسارة صافية في الربع المالي الأخير بواقع خمسة مليارات وستمائة وستين مليون دولار.
الشركة التي تتخذ من باريس مقراً لها، وعدت بتحقيق المزيد من المليارات من الوفورات في التكاليف، عبر تسريح ألفين من العمال بحلول عام ألفين وسبعة عشر. العملاق الفرنسي تردى إلى خسارة صافية في الاشهر الثلاثة حتى نهاية كانون الأول/ديسمبر من الربح الصافي بواقع اثنين فاصل ثلاثة وعشرين مليار دولار.

الشركة قالت إنها تأمل في العودة إلى الربحية بسعر سبعين دولار للبرميل.