عاجل

تقرأ الآن:

كيفية جعل السينما الأوربية أكثر حضوراً من السينما الأمريكية؟


أوروبا

كيفية جعل السينما الأوربية أكثر حضوراً من السينما الأمريكية؟

سؤال هذا الاسبوع من اريك، في باريس- فرنسا:

“الأفلام الأوروبية قليلة الحضور على الشاشات مقارنة بالإنتاج الأمريكي. لماذا؟ وكيف يمكن أن نجعل السينما الأوروبية أكثر حضوراً ؟”

كلود اريك بوارو، المدير العام للسينما الأوربية: “صحيح أن السينما الأميركية تمثل 70٪ من السوق في أوروبا. انها حقيقة، وقوة تجارية أيضاً، ونظام النجوم واعتقد أيضا انها نوع معين من أنواع السينما. هذا لا ينكر.

مع ذلك، فإن السينما الأوروبية ليست غائبة عن دور السينما. أفكر بشبكة Europa Cinema السينما الأوربية التي أمثلها. 2.500 شاشة، أكثر من 60٪ من عروضها للأفلام الأوروبية من أي جنسية، اذن، هناك تنوع في أوروبا.

الأفلام الأوروبية عديدة. ننتج أكثر من ألف فيلم في السنة. انه عدد كبير. هذه الأفلام تستحق المشاهدة من قبل المشاهدين في جميع أنحاء قارتنا. في الدول التي يوجد فيها شاشات قليلة، السينما الأميركية هي التي تحتكر جميع الشاشات، لأن هناك قوة وعرض. في فرنسا هناك أكثر من خمسة آلاف شاشة، نستطيع الحصول على توازن في البرمجة وهذا هو الحال في الكثير من الدول الأوربية أيضا.

منذ 20 عاما، الاتحاد الأوروبي يدعم هذه الشبكة. اليوم يدعمها أيضا لنتمكن من الابتكار، ورقمنة دور السينما … في هذا العالم الرقمي الذي نعيش فيه..

لذلك أعتقد أن المستقبل هو في الثقة في الأجيال الشابة ، ومعرفة الاستمرار في جذبهم إلى دور العرض. يعرفون أن الصالات مريحة، ومذهلة.
أعتقد أن المعنيين والمسؤولين في الاتحاد الأوروبي يدركون أنه مستقبل يجب التعامل معه مع هذه الأجيال الشابة المعنية بالأمر.”