عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس السوداني عمر حسن البشير ينفي في حوار حصري ليورونيوز وقوع عمليات اغتصاب في إقليم دارفور


السودان

الرئيس السوداني عمر حسن البشير ينفي في حوار حصري ليورونيوز وقوع عمليات اغتصاب في إقليم دارفور

في حوار حصري لقناة يورونيوز سيبث الأسبوع المقبل ضمن برنامج “غلوبول كونفرسيشن“، فند الرئيس السوداني عمر حسن البشير ما جاء في تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش للدفاع عن
حقوق الإنسان نشر الأربعاء المنصرم، والذي اتهم فيه جنودا سودانيين باغتصاب أكثر من 200 إمراة وفتاة في تشرين الأول/أكتوبر 2014 في بلدة تابت شمال إقليم دارفور السوداني.

ويلقي التقرير الوارد في ثمان وأربعين صفحة شكوكا حول نفي الخرطوم المتكرر لوقوع عمليات الاغتصاب تلك.

الرئيس السوداني عمر حسن البشير يقول: “ في الأساس هذا ليس تقريرا، ولكنه خبر إذاعي أذاعته إذاعة معادية لنا، والمعروفة بإسم “ دابنغا“، والتي تديرها المعارضة، ولها أيضا تمويل من إسرائيل. للأسف الأمم المتحدة استجابت لهذا الخبر وأرسلت مجموعة من المحققين إلى هذه البلدة التي تسمى بلدة ثابت، فقامت بالتحقيق في الاتهامات، وتأكدت من أن المعلومات غير صحيحة، ثم عادوا، ورفعوا تقريرا يؤكد أن هذه المعلومات غير صحيحة وليس هناك عمليات اغتصاب على الإطلاق” .

وعلى الرغم من أن القوات الدولية لم تعثر على أدلة لعمليات الاغتصاب أثناء زيارتها الوحيدة لبلدة تابت في9 تشرين الثاني/نوفمبر، إلا أن تقريرا سريا للأمم المتحدة تحدث عن عمليات تخويف قام بها الجيش السوداني في البلدة في حين كانت قوات الأمم المتحدة تحقق في الأمر.

هذا ودعت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي إلى السماح لقوات حفظ السلام بالدخول إلى بلدة تابت وحماية السكان من مزيد من الهجمات.


السودان

  • منذ نهاية القرن 19 إلى غاية العام 1956م كانت السودان بجزئيهاالشمالي والجنوبي خاضعة للانتداب البريطاني رغم أن مصر كانت تشترك مع بريطانيا من الناحية الصُّورية في إدارة شؤون الجار الجنوبي.
    لكن بعد ثورة عام 1952م التي قادها “الثوار الأحرار“، ردتْ مصر للخرطوم السيادة على الأراراضي السودانية في خطوة تاكتيكية ناجحة للضغط على بريطانيا من أجل إجبارها على ترك الانتداب على هذا البلد.
    وهكذا نالتْ السودان استقلالَها في يوم 1 يناير من العام 1956م لتصبح أكبر دولة إفريقية إلى غاية تقسيمها واستقلال جنوب السودان عن بقية البلاد قبل بضعة أعوام
  • دارفور: فيما يتعلق بإقليم دارفور، حظي هذا الأخير بإدارةٍ ذاتية اتَّخذتْ شكلَ سلطَنة خلال الحقبة التي تَوَلَّتْ طوالها مصر وبريطانيا إدارة شؤون السودان.
    ولتفادي وقوع سلطنة دارفور بين أيدي الإمبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، ضمتْ بريطانيا دارفور عام 1916م إلى السودان.
  • في يوم 9 يوليو 2011م، حصلت دولة جنوب السودان على استقلالها بعد استفتاء نظمتْهُ الخرطوم قبل ذلك بستة أشهر وصَّتَ فيه 98.83 من الناخبين في جنوب البلاد للانفصال عن السودان.

  • بيانات:


    • المساحة: 1.86 مليون كلم مربع

    • السكان: 37.29 مليون نسمة (حسب تعداد السكان في شهر يوليو 2014م)

    • الناتج الداخلي الخام الفردي: 1.793 دولار

    • متوسط العمر: 19.1

    • نسبة القادرين على القراءة والكتابة: 71.9 بالمائة من السكان

    • الديانات: مسلمون سُنَّة وأقلية مسيحية.

    • اللغة الرسمية: العربية والأنجليزية

    المصدر: سِي آيْ إِيْ فاكْتْبُوكْ، ومكتب إحصائيات جمهورية السودان، وصندوق النقد الدولي)