عاجل

عاجل

الشرطة الدنماركية تلتزم الصمت حول هوية منفذ هجمات كوبنهاجن الدامية

التزمت الشرطة الدنماركية الصمت اليوم، حول هوية الشخص الذي أردته قتيلًا وتعتبره المنفذ الوحيد للهجومين الداميين في كوبنهاجن و كانت الشرطة قالت في وقت

تقرأ الآن:

الشرطة الدنماركية تلتزم الصمت حول هوية منفذ هجمات كوبنهاجن الدامية

حجم النص Aa Aa

التزمت الشرطة الدنماركية الصمت اليوم، حول هوية الشخص الذي أردته قتيلًا وتعتبره المنفذ الوحيد للهجومين الداميين في كوبنهاجن و كانت الشرطة قالت في وقت سابق إنها قتلت شخصا عندما فتح النار على أفرادها بالقرب من محطة للقطارات في كوبنهاغن بالقرب من موقعي هجومين شهدتهما العاصمة الدانماركية كوبنهاكن، وكانت الشرطة نشرت أيضا صورة له عبر الأنترنت أمس بعد الهجوم الأول الذي إستهدف مركزا ثقافيا كانت تعقد فيه ندوة جول التيارات الإسلامية و حرية التعبير.
وقال رئيس المخابرات يانس مادسن :“نحن الأن، إلى جانب الشرطة، و نعلم هوية الشخص، لكن بسبب التحقيقات الجارية لسنا في موقع يسمح لنا الكشف عن هوية الشخص، لا نملك معلومات دقيقة و فعلية عنه
أو أن أنه مسافر من منطقة نزاع، كسوريا، العراق
أومناطق أخرى.”
ويفتش المحققون اليوم في عدد غير محدد من المساكن في حي نوربرو الشعبي حيث قتل الرجل الذي قالت الشرطة إنه يقف وراء الهجومين كما نجحت الشرطة في وقت سابق في تحديد موقع منزل كان يتردد اليه.
و أضاف المحققون أن الرجل الذي قتل بعد الهجومين قد يكون اراد تنفيذ اعتداءات شبيهة بتلك التي وقعت في باريس في كانون الثاني/يناير. وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف تنقل إلى الدانمارك ليعرب عن تضامن بلاده مع الدانمارك وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف:” لقد قدمنا إلى هنا للتعبير عن حزننا، وعن تضامننا، وصداقتنا ، ولكي نأخذ بالأحضان أصدقاءنا الدانماركيين، وكي نقول لهم، إننا معكم، وقد عرفوا كيف يكونوا إلى جانبننا في المحن التي عشناها .” وفي إطار التحقيقات المتواصلة داهمت الشرطة الدنماركية مقهى انترنت في كوبنهاغن حيث أفادت وسائل إعلامية محلية أن الشرطة ألقت القبض على شخصين بالقرب من المكان الذي قتل فيه الشخص الذي تعتبره الشرطة منفذ الهجومين الذين إستهدافا العاصمة الدنماركية، أحداهما إستهدف جلسة نقاش حول التيارات الإسلامية و حرية التعبير والثاني وقع بالقرب من كنيس يهودي، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 5 أخرين .