عاجل

في مدينة أورورو البوليفية، يحافظ عمال المناجم على تقاليد قديمة يتم بمقتضاها في نهاية كرنفال المدينة السنوي، الذي يُعدُّ الأهم في البلاد، التضحية بحيوان اللاما كقربان يلطخون وجوههم بدمائه ثم يأكلون قلبه.

القربان الذي يُقدَّم لـ: “الأم الأرض” و“تِيُو” الشيطان، الذي تقول المعتقدات الشعبية المحلية إنه مالِك المناجم المحلية، يُحتفل بطقوسه شُكرًا على بقائهم على قيد الحياة خلال العام الجاري وأَمَلاً في البقاء أحياء العام الموالي.

No Comment المزيد من