عاجل

تظاهر نحو الفي شخص وسط العاصمة بودابست، احتجاجا على سياسات التقارب المجري الروسي التي ينتهجها رئيس الوزراء فيكتور اوربان الذي تراجعت شعبيته لاكثر من 10% خلال الاشهر الماضية.

التظاهرة التي نظمتها منظمات المجتمع المدني وغابت عنها الاحزاب السياسية تاتي عشية زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المجر.

متظاهر في بودابست:
“لا توجد أسس لعمليات الرقابة والتوازن في البلدين. نحن نحاول التخلص من هذا الامر. اما في روسيا، فاين المعارضة؟ ما هو نوع المعارضة الموجودة؟ هل توجد انتخابات نزيهة باي شكل؟ لا. هنا في المجر توجد انتخابات لكنه بعيدة عن فكرة التوزان.”

متظاهرة في بودابست:
“انا شابة واريد البقاء في المجر لانها بلدي. لكني اشعر بالقلق مما يمكن ان يحدث. لا اريد حدوث الاسوأ. إن اتجهت الامور إلى المسار الخاطئ ساغادر. لكني لا ارغب في ترك بلادي.”

بوتين سيناقش خلال زيارته مسألتي امدادات الغاز الروسي إلى المجر وتطورات بناء مفاعلات نووية جديدة ستقوم بتشيديها شركة روسية.

مراسل قناة يورونيوز في بودابست اتيلا ماغيار:
“العلاقات المجرية الروسية لم تمض يوما إلى الامام بسبب تاريخ البلدين. قبل سنوات وخلال الازمة الجورجية الروسية تظاهر وزير الخارجية المجري الحالي بيتر زيجارتو امام لافتة كتب عليها “ايها الروس عودوا إلى بلادكم” منذ ذلك الوقت يبدو ان تحولا كبيرا طرأ على موقف الحكومة الحالية.”